الإمارات: ناشطون ينظمون حملة إلكترونية للحديث عن إنتهاكات سجن الرزين السياسي

0

نظم ناشطون مساء الاثنين حملة الكترونية على  شبكة التواصل الإجتماعي “تويتر” للحديث عن الإنتهاكات التي يتعرض لها معتقلي الإمارات وأهاليهم عبر وسم #الانتهاكات_في_الرزين.

 

وقال الناشطون مايعانيه معتقلو الرأي داخل سجن الرزين من أنتهاكات يعد وصمة عار على حكومة الإمارات.

 

وأضاف الناشطون ما يحدث في سجن الرزين يندى له جبين و كرامة أي مواطن إماراتي متمسكاً بعادات وتقاليد وقيم البلد، ويحمل قيم الإنسانية.

 

وكانت منظمة العفو الدولية قد ذكرت في بيان سابق لها مجموعة من تلك الانتهاكات وهي كالتالي:

 

– كثيراً ما يقوم حراس السجن يداهمون الزنازين ويضربون السجناء ويصادرون مقتنياتهم، ومنها ملابسهم وأدوات الحمام والدفاتر.

 

– تعرَّض السجناء للضرب.

 

– وضع بعض السجناء في الزنازين الانفرادية بدون ماء وطعام كاف.

 

– تمنع العائلات من الزيارة.

 

– أحجمت السلطات عن تزويد السجنناء بدوات النظافة، كالصابون وسائل غسل الشعر، لعدة أشهر.

 

– تم تقليص كمية الوجبات ولم تسمح لهم بشرائها ولا بشراء الطعام والماء بسبب إغلاق مخزن السجن.

 

– فقدَ السجناء الكثير من وزنهم، مما أدى إلى انهيار اثنين منهم على الأقل في 20 أبريل/نيسان.

 

– تم إغلاق نوافذ كافة الزنانزين بالطوب، مما منع دخول الضوء الطبيعي.

 

– يتم نقل السجناء إلى زنارين أخرى أثناء أعمال البناء، مما يجعلها شديدة الاكتظاظ.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.