إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نائب إيراني: الإمارات كانت جزء من إيران وعلى قادتها التعامل بعقلانية وان لا يكونوا وقحين

انتقد نائب إيراني سياسيات الإمارات في رفض رفع العلم على جزيرة أبوموسي، معتبرا أن الإمارات لا تتعدى كونها دولة صغيرة قد تصغر عن بعض المحافظات الإيرانية.

 

قال «منصور حقيقت بور» نائب رئيس لجنة الأمن القومي في تصريح له بالبرلمان الإيراني أثناء سفره إلى محافظة أردبيل، الثلاثاء الماضي، حول موضوع الجزر الإماراتية أنه: «ينبغي على قادة الإمارات هذا البلد الصغير أن يتعاملوا بعقلانية». بحسب وكالة أنباء فارس.

 

وواصل المسؤول الإيراني في تصريحاته قائلًا: «أن ما يطرحه الإماراتيون هو بسبب الجهل وفقدان المعرفة لذا نطالبهم أن يرجعوا إلى الوراء ليعرفوا حقيقة بلدهم الذي يعد أصغر من بعض المحافظات الإيرانية والذي كان في السابق جزء من إيران ولكن بسبب عدم تدبير الملوك الإيرانيين قد انسلخ عنها».

 

وبحسب الموقع الرسمي لحزب التضامن الديمقراطي الأهوازي، أضاف المسؤول الإيراني «أن شيوخ الإمارات وصلت بهم الوقاحة إلى المطالبة بتدشين سارية علم الإمارات في الجزر الصغيرة الإيرانية الثلاث، في حين أن استقرار السلام والطمأنينة لهذه البلدان الصغيرة دون وجود إيران أمر غیر ممکن، فكيف تكون الأوضاع عند احتلالهم للجزر الإيرانية كما يدعون».

 

وكان وزير الخارجية الإماراتي «عبد الله بن زايد» قد أبدى احتجاج بلاده على رفع العلم الإيراني في جزيرة أبوموسى، وذلك في سياق كلمته أمام اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل أيام، داعيًا إلى: «حل الخلاف عبر الحوار الثنائي أو في محكمة العدل الدولية».

 

وقد أكدت الإمارات العربية المتحدة مؤخرا، عبر وزارة خارجيتها، وممثليها في الاجتماعات الأممية المختلفة، أن الإجراءات الإيرانية في الجزر المحتلة طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبو موسى «مرفوضة»، بينما وصفت إيران تصريحات الإمارات بـ«التدخل في شؤون إيران».

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد