إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بريطانية تضرب عن الطعام بعد سجنها في إيران لمشاهدة مباراة رياضية للرجال

أضربت إمرأة بريطانية من أصل إيراني تدعى غونتشيه غوامي اليوم الأحد عن الطعام في سجن في طهران احتجاجاً على إعتقالها لمحاولتها مشاهدة مباراة كرة الطائرة للرجال.

 

وذكر موقع “كلمة” الإيراني المعارض، أن اعتقال غوامي أثار غضب نساء إيرانيات، يقلن أنهن ما زلن ينتظرن الإصلاحات المتعلقة بالحصول على المزيد من الحريات، التي وعد بها الرئيس الإيراني حسن روحاني عند انتخابه العام الماضي.

 

وأعلنت منظمة “هيومان رايتس ووتش” إن “غوامي محتجزة في سجن ايفين سيء السمعة، وإنها أمضت وقتاً في الحبس الإنفرادي”.

 

وعبرت بريطانيا عن الإستياء إزاء احتجازها، الذي جاء قبل وقت قصير من اعتقال جيسون رزيان وهو أميركي من أصل إيراني يعمل مراسلاً لصحيفة “واشنطن بوست” وزوجته يجانه صالح التي كانت تعمل مراسلة لصحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية اليومية الناطقة بالإنجليزية. ويحتجز الإثنان من دون توجيه اتهامات لهما منذ اعتقالهما في تموز (يوليو).

 

واعتقلت غوامي (25 عاماً) في 20 حزيران (يونيو) خارج استاد آزادي في طهران، حيث كانت تشارك في مظاهرة تطالب بالسماح للنساء بالدخول لمشاهدة مباراة في كرة الطائرة للرجال بين إيران وإيطاليا في بطولة العالم لأبطال الدوري. ويحظر على النساء في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مشاهدة رياضات معينة للذكور مثل كرة القدم والكرة الطائرة.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد