إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

قائد فيلق قدس الإيراني يظهر في كردستان العراق

نشر موقع “رجاء نيوز” المقرب من الحرس الثوري الإيراني، خبراً يتحدث عن وجود قائد “فيلق قدس” الجنرال قاسم سليماني في كردستان العراق بعنوان: “عودة الجنرال سليماني إلى العراق لكن هذه المرة في كردستان”.

  

وحذف الموقع الإيراني الخبر والصورة التي نشرها للجنرال قاسم سليماني وهو يتوسط المقاتلين الأكراد في كردستان بعد دقائق من نشر الخبر والصورة.

 

وقال الموقع الإيراني إن “الأخوة الأكراد في إقليم كردستان العراق هم بأمس الحاجة اليوم لإيران بسبب تخاذل العرب وتركيا عن دعمهم لمواجهة تنظيم داعش في سوريا والعراق”، بحسب تعبيره.

 

وعلق الموقع صورة قاسم سليماني وهو يتوسط مقاتلي الأكراد في كردستان قائلاً إن “الذي أخرج الإرهابيين وسحقهم في مدينة آمرلي البلدة الشيعية التركمانية في العراق سوف يسحقهم مجدداً بمناطق الأكراد في سوريا والعراق من خلال حضوره شخصياً وقيادته العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش”، بحسب الموقع.

  

وذكر “رجاء نيوز”بأنه بدخول قاسم سليماني كردستان العراق سوف تتغير المعادلة العسكرية لصالح المقاتلين الأكراد ضد (داعش) هناك لأن التجربة العسكرية الإيرانية في مواجهة (الإرهابيين) في سوريا والعراق أثبتت نجاحها على هذا الصعيد وستنجح عاجلاً في كردستان العراق بعد دخول قاسم سليماني لهذه المعركة بجانب الأكراد ضد (داعش) هناك”.

 

ولم يقدم الموقع أية تفاصيل أخرى عن دخول قاسم سليماني إلى كردستان العراق وعن توقيت دخوله، واكتفى بنشر صورته التي تثبت أنه متواجد هناك.

 

ويرى المراقبون للشأن الإيراني بأن الكشف عن تواجد قائد فيلق قدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني في كردستان العراق يعتبر رسالة إيرانية واضحة أرادت إيران من خلالها أن تقول لكل أطراف النزاع في سوريا والعراق بأن إيران متواجدة وبقوة في مناطق نفوذها ولن تسمح لأي تغيير أن مر عبر التدخل العسكري لقوات التحالف بقيادة أمريكا في سورية والعراق دون موافقة إيران في منطقة تمس مناطق نفوذها في المنطقة وفقاً للرؤية الإيرانية.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد