إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مدير “هيومان رايتس”: إلى متى سيدعم الخليج القمع في مصر؟

تعليقا على خطط السعودية والإمارات إرسال خمسة مليارات دولار إلى مصر لتعزيز الاحتياطي الأجنبي وتغطية النقص المتوقع من رد وديعة قطرية في نوفمبر المقبل، اعتبر كينيث روث مدير منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان حول العالم أن السعوديا والإمارات تدعمان القمع الذي يمارسه نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وقال روث – في تغريدة أطلقها عبر حسابه الرسمي على شبكة تويتر – إن “مصر ستستقبل خمسة مليارات دولار أخرى من السعودية والإمارات”، متسائلا “إلى متى ستدعمان اقتصاد مصر الذي يقوضه القمع؟”

 

جدير بالذكر أن كينيث روث زاد من حدة انتقاده لنظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الشهرين الأخيرين، وذلك على خلفية منع السلطات المصرية دخول روث لمصر وفريق المنظمة على خلفية تقرير هيومان رايتس ووتش عن أحداث فض اعتصام رابعة العدوية.

 

وكانت تقارير إعلامية قد أشارت إلى أن القاهرة ستستقبل وديعتين على دفعتين لتغطية الانحدار في الاحتياطي الأجنبي، الناجم عن رد وديعة قطرية كبيرة في نوفمبر الماضي، حيث ستدفع القاهرة للدوحة قيمة سندات مالية تناهز 2.5 مليار دولار.

 

ووفقا للاتفاق، سترسل الإمارات إلى مصر ثلاثة مليار دولار، فيما ترسل السعودية ملياري دولار، على أن يتم ذلك على دفعتين أولاهما في أواخر أكتوبر الجاري، على أن يتم سداد تلك القروض على فترة تتراوح بين 3-5 سنوات.

 

ووفقا لآخر الإحصائيات، فإن الاحتياطي الأجنبي من العملات الأجنبية يقف عند مستوى 16.8 مليار دولار.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد