إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

محمد عبداللطيف (14 سنة).. أصغر معتقل مُضرب عن الطعام بمصر

قررت نيابة ايتاى البارود، أمس، رفض دعوى الاستئناف المقدم من محامى الطفل “محمد عبد اللطيف” والاستمرار في حبسه 7 أيام للمرة الثامنة على التوالي والذي يعتبر “أصغر معتقل” مضرب عن الطعام في سجون مصر؛ حيث يبلغ من العمر 14 عامًا وهو طالب في الصف الثالث الإعدادي.

وكان قد تم اعتقال محمد عبد اللطيف أثناء ركوبه لتاكسي في يوم 14 أغسطس الماضي أمام منزل أحد أقاربه، ولفقت له تهم منها قطع الطريق وتعليق لافتة مكتوب عليها : “اللهم انتقم من الظالمين وأعوان الظالمين” تزن 14 كيلو جرام ، و 4 إطارات كاوتش ، وترديد هتافات معادية للجيش والشرطة.

وقالت والدة عبد اللطيف : “إن محمد ابنى كان يفقد الوعي قرابة الأربع مرات يومياً، بسبب إضرابه الجزئى عن الطعام منذ ما يقرب من شهر “. وأنه تم نقله للمستشفى، وأضافت أن “محمد” يعاني من أنيميا حادة، ومشاكل في وظائف الكلى.

من جانبه نقل محامي “محمد” أنه كان من المقرر إخلاء سبيل الطفل يوم 2 سبتمبر بكفالة 10000 جنيه من محكمة جنح مستأنف بندر دمنهور، إلا أن النيابة استأنفت على قرار إخلاء سبيله بقرار من رئيس النيابة الكلية، وتم إلغاء قرار إخلاء السبيل واستمر حبسه حتى الآن.

محمد أعلن اضرابه عن الطعام لشعوره بالظلم ، طفل يموت ببطء على مرأى ومسمع من المسؤولين ولا مجيب ، فهل سيرحم القضاء هذا الطفل ويعيده الى أسرته ويريح قلب أمه الممزق على حد قول المحامى .

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد