إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مبارك: المصريون معهم فلوس “تحت البلاطة” والسيسي رجل وطني والإخوان أرادوا اسقاط الدولة!

أكد الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك، أنه أحياناً يتابع بعض الأخبار لمجرد الاطمئنان على أحوال البلد، مشدداً على أن أكثر الأشياء الذي أصبح لا يحبذ قراءتها هو ما يكتب عنه، أو ما اسماه الهجوم الظالم ضده.

 

وطالب مبارك في الجزء الثاني من حواره مع صحيفة «الوطن»، والتي نشرته في عددها الصادر اليوم الأحد، الصحافة المصرية والشعب أن ينصفه، ولا يتم تحميله أخطاء الـ30 سنة الماضية.

 

ودعا الرئيس المخلوع، الشعب المصري إلى التأمل فيما وقع على مدار السنوات القليلة الماضية، وحينها سيعرف من وراء كل هذه المخططات التي تحاك ضد الدولة، مشيراً إلى أن نائبه الراحل عمر سليمان قال له: «مخطط الإخوان مع أطراف غربية شغّال جامد».

 

وأشاد مبارك، بالرئيس عبدالفتاح السيسي، معتبراً إياه بالرجل الوطني المخلص، الذي يخوض حرباً ضارية لإنقاذ الاقتصاد المصري وتطهير البلاد من الإرهاب.

 

وقال إن جمع 64 مليار جنيه في 8 أيام لمشروع القناة أسعده كثيراً، معتبراً أن الـ27 مليار جنيه الذي أخرجها الناس العادية من «تحت البلاطة»، تؤكد أن لديهم أموال، على حد وصفه.

 

وأختتم مبارك حديثه، بالتأكيد على أنه بريء من كل تهم الفساد والرشوة المنسوبة إليه، قائلاً: «ليست اتهامات بالقول أو العبارات المرسلة، وكل شىء خضع للتحقيق والمحاكمات، والكثير من القضايا التي انتهى نظرها أمام القضاء الموقر انتهت بالبراءة، وده يعني أن الفترة التى أعقبت تخلىَّ عن الحكم شهدت بلاغات بالجملة، معظمها دون سند أو دليل قانوني، والدولة حققت فيها».

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد