إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السعودية: القبض علي رئيس مركز بهيئة الأمر بالمعروف ابتز فتاة جنسيا

تمكنت السلطات الأمنية بـ«جازان» من القبض على رئيس مركز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بإحدى محافظات المنطقة، متلبسا في قضية ابتزاز فتاة.

 

وتشير التفاصيل إلى أن الفتاة كان لها قضية خلوة غير شرعية لدى رئيس المركز الذي حفظ القضية في مكتبه وبدأ في ابتزازها ووعدها بإنهاء قضيتها بشرط تلبية طلباته في الخروج معه وتمكينه من نفسها، واستمر في ابتزازها 3 أشهر ورضخت لمطالبه خوفا من فضحها.

 

وطلبت الفتاة من رئيس المركز الابتعاد عنها وسترها لأنها مقبلة على الزواج، فرفض توسلاتها في البعد عنها وسترها، ما دفعها لإبلاغ إدارة هيئة الأمر بالمعروف بجازان وشرطة المنطقة، وتم عمل كمين لرئيس مركز الهيئة المبتز والقبض عليه والفتاة بجواره متلبسا.

 

وأكد الناطق الإعلامي بشرطة المنطقة التي قبض فيها على المبتز أنه ستتخذ الإجراءات النظامية بحقه بعد القبض عليه برفقة الفتاة، مشيرا إلى إحالة القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام.

 

وكانت الإعلامية السعودية «نادين البدير» قد كشفت انحرافات أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر السعودية واصفة الهيئة بأنها عصابات تستخدم البلطجة والرعب والإرهاب مع السعوديين فى المملكة.

 

وقالت «البدير» فى حوار تفزيوني أن هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر لم تتدخل لحماية العائلات، والفتيات السعوديات فى الشوارع، والمتاجر مدللة على ذلك بقولها أن «التحرش الجنسى بالسيدات والصبايا وصل لأعلى معدلاته فى تاريخ المملكة، وهذا يؤكد أن مايقال عن حماية «هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر» للعائلات مجرد «أكاذيب» و«أوهام».

 

وهاجمت «البدير»، هيئة الأمر بالمعروف قائلة: «إن الهيئة يتم تشكيلها فى السعودية من مروجى المخدرات، وخريجى الأحداث والسجون»، مضيفة أن الهيئة رفضت دخول رجال المطافى لإنقاذ الصبايا السعوديات، بعد أن شب حريق بالمدرسة بحجة أنهن لم يكن مرتديات العباءات، وأن هيئة الأمر بالمعروف عندما سئلت عن سبب منعها قالت، إن إنقاذهن من جهنم أفضل من إنقاذهم من الموت، على حد قولها.

 

وحول أسلوب تعامل السلطة الحاكمة مع الهيئة، قالت «البدير»، إن هيئة الامر بالمعروف تعاقب ولا تتعاقب لافتة إلى أنهم لايحاسبوا عما يفعلون وأن هناك مئات البلاغات ضد أعضائها ومع ذلك لم تحرك ساكنا واصفة هيئة الأمر بالمعروف بانها تمارس الإرهاب ضد السعوديين، وأن المرأة السعودية تشعر بانها مجرد «حشرة» أمام أحد أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر، على حد قولها.

(عكاظ)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد