إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

محكمة الجنايات الإماراتية تقضي بإعدام كويتيين أحدهما من الأسرة الحاكمة

قضت محكمة إماراتية اليوم بإعدام طالبين كويتيين، أحدهما من العائلة الحاكمة، بعد إدانتهما بقتل زميلهما في جامعة الشارقة “عمداً “، بحسب ما نشرته، اليوم، صحيفتان بالإمارات.

وقالت صحيفة “الإمارات اليوم” الإماراتية اليومية في موقعها الإلكتروني اليوم إن محكمة الجنايات في إمارة الشارقة قضت اليوم، حضورياً وبالإجماع، بالإعدام “القصاص” بالوسيلة المتاحة على الطالبين الكويتيين المتهمين بقتل زميلهما في جامعة الشارقة (العام الماضي) عمداً وهتك عرضه بالإكراه وحجز حريته واتلاف هاتفه النقال.

 

وبدورها أفادت صحيفة “ذي ناشونال” الإماراتية (الصادرة باللغة الإنجليزية)، أن أحد من صدر ضدهم حكم بالإعدام هو من أسرة الصباح الحاكمة في الكويت.

 

وذكرت الصحيفة أن المتهمين أقرا بتعذيب زميلهما، وزعما أن ذلك حصل بسبب “خلاف مالي”، وقيام الضحية بمضايقة فتاة من أقرباء أحدهما.

 

كما حكمت المحكمة على متهم ثالث – فر للخارج – بغرامة 1000 درهم (270 دولار) لتستره على الجريمة وعدم إبلاغ السلطات عن الجريمة.

 

والمجني عليه هو، كويتي الجنسية أيضا، يدعى مبارك مشعل المبارك (19 عاما)، وتوفي في فبراير/شباط 2013 في المستشفى إثر تعرضه للتعذيب على مدار 3 أيام.

 

وعثرت الشرطة في هاتف أحد المتهمين على تسجيل مدته 6 دقائق يظهر تعرض الضحية للتعذيب.

 

 ورفضت عائلة الضحية التي حضرت المحاكمة قبول الدية وطالبت بإنزال أقصى عقوبة، بحسب “ذي ناشونال”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد