إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عراقي يحلق بطائرة عسكرية فوق جامعة محبوبته.. ثم يعتذر!

حلق طيار عراقي بمروحيته العسكرية بشكل منخفض فوق إحدى جامعات بغداد تحية لحبيبته التي تدرس هناك، بحسب طلاب في الجامعة بدلا من الحرب على داعش.

 

وأظهر شريط مصور بثه طلاب على موقع يوتيوب مطلع نوفمبر، مروحية عسكرية من طراز “بيل” تحلق على علو منخفض جدا وبشكل استعراضي فوق كلية المأمون الخاصة في حي المنصور غربي بغداد، ما أثار حالة من الذعر وسط الطلاب.

 

وعبرت المروحية مرة ثانية فوق الباحة الخارجية للكلية، حيث تصاعد الغبار جراء الهواء الكثيف الذي تسببت به محركات المروحية، في حين يمكن سماع طلاب يسألون “فلتظهر صديقته حتى يراها ويغادر”.

 

وأرسل وزير الدفاع خالد العبيدي، أول أمس الخميس، وفدا رفيع المستوى برئاسة المستشار الإعلامي الفريق الركن محمد العسكري، لتقديم اعتذار رسمي باسمه إلى عميد الكلية عبد الجليل عبد الواحد.

 

وقال العبيدي في اتصال هاتفي مع عبد الواحد خلال زيارة الوفد “أنا أقدم اعتذاري”، مضيفا أن ما جرى “تصرف غير مقبول وغير لائق، ولا يمثل حقيقة تصرف الجيش العراقي والقوة الجوية العراقية”.

 

وتعهد اتخاذ أقصى العقوبات بحق الطيار، وأن الحادث “لن يتكرر”، وفق مل ذكرت وكالة فرانس برس.

 

وقدم العسكري كذلك اعتذارا نيابة عن “وزير الدفاع ونيابة عن القوات المسلحة بشكل عام وقيادة طيران الجيش”، متوجها إلى المسؤولين في الجامعة بالقول إن “هذا العمل الصبياني لا يمثل قواتكم المسلحة”

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد