إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

خبير كويتي: الإمارات دولة ستتقسم وتتفتت وستعود إلى ما قبل العام 1970

حذر خبير خليجي من أن العناد الذي يقود السياسات الخارجية لدولة الإمارات العربية قد يؤدي إلى حدوث انقسام داخل الدولة ذاتها ، بما يدفع بأحوالها إلى العودة إلى ما قبل العام 1970 ، في إشارة إلى الفترة التي كانت فيها كل إمارة لها استقلالها وقرارها في السياسات الخارجية .

 

وقال الخبير القانوني والسياسي الكويتي الدكتور فايز النشوان ، وهو كاتب وخبير في قضايا مكافحة الإرهاب ومنع تمويله ، ويحمل الدكتوراه في القانون العام ، قال في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي”تويتر” : (استمرار الخلاف الخليجي الذي تتسبب به الإمارات برعونة المعاند ربما سيُخلق إنقسام إماراتي-إماراتي قد يرجعهم لما قبل العام 1970 !!)

 

يأتي ذلك في إطار حالة من القلق والانقسام تثيرها “أبو ظبي” في إطار دول مجلس التعاون الخليجي ، وهو ما جعل هناك حالة من الاضطراب الدائم لتداخل الأنشطة السياسية والاقتصادية والقانونية والرياضية وغيرها والتي أصبحت مهددة بالانفراط ، وذلك على خلفية صراعها مع كل من عمان وقطر ، وهو الخلاف الذي امتد مؤخرا ليشمل خلافا متصاعدا وإن كان مكتوما بين أبو ظبي ودولة الكويت .

 

يذكر أن هناك تباينا ملحوظا في الرؤية بين الشيخ محمد بن زايد ولي عهد إمارة “أبو ظبي” وصاحب القرار الفعلي فيها ، وبين إمارة “دبي” والتي تؤيدها إمارات أخرى ، وهو ما أشار إليه الخبير الكويتي بأن تزايد السياسة “العنادية” التي تقوم بها أبو ظبي قد تؤدي إلى انقسام في دولة الإمارات نفسها ، وانفصال كل إمارة بقرارها كما كان الحال قبل الوحدة .

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد