إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

معالي زايد في أيامها الأخيرة كانت تعتاش من تربية المواشي واعتقدت انها أزمة صحية وستمضي

أوضحت الفنانة هالة صدقي الصديقة المقربة لمعالي زايد داخل الوسط الفني، والتي تحدثت عما جرى، خاصة وأنها تعتبر من أوصلتها إلى المستشفى بحسب ما أكدت. أنها تلقت اتصالا هاتفيا من “منى” الصديقة المقربة لمعالي زايد، أخبرتها فيه أن معالي مريضة للغاية، ويجب نقلها إلى المستشفى، وبالفعل توجهت بصحبتها إلى مستشفى السلام، مشيرة إلى كون معالي قالت لها فور وصولها إلى المستشفى “أوعى حد من الصحافة يعرف”.

جهاز التنفس الصناعي

وأوضحت هالة صدقي أن معالي زايد بعد وضعها على جهاز التنفس الصناعي صارت تتحدث معهم عبر الكتابة، وبالفعل أخبرتها هالة صدقي أنها ستقوم بإبلاغ سماح أنور خاصة وأنها من الصديقات المقربات لها، كون هالة ستغادر القاهرة إلى شرم الشيخ، ولابد من أن يكون أحد من صديقاتهما إلى جوار معالي زايد، خاصة وأن إلهام شاهين تتواجد خارج القاهرة أيضا.

هالة صدقي عبرت عن غضبها من حديث الصحافة والإعلام عن مرض معالي زايد، خاصة وأن الأخيرة لم تكن على دراية بكامل مرضها، ولم تعلم به سوى من خلال حديث وسائل الإعلام عن الأمر وهي على جهاز التنفس الصناعي، موضحة أنها اضطرت إلى القول بأن معالي تعاني من ضيق بالتنفس حينما وجدت الجميع يتحدث عن مرضها.

وفي النهاية كانت معالي زايد لا ترغب في أن يعلم أحد بمرضها، باعتبارها فترة ستمضي، لتعود بعدها من أجل ممارسة عملها بشكل طبيعي، غير أنها كانت الفترة الأخيرة في حياتها.

المزرعة هي مصدر الرزق

على الجانب الآخر ومع ابتعاد معالي زايد عن الأضواء، كانت “المزرعة” هي مصدر رزقها حسبما أكدت هالة التي تسكن إلى جوارها، حيث كانت تقوم بتربية المواشي، ولكنها في الفترة الأخيرة شعرت برغبة في بيع المزرعة.

أما عن ابتعادها عن التمثيل، فقد أوضحت هالة أن الأمر يحدث مع كامل جيلها وليس مع معالي فقط، خاصة وأنها مرحلة لابد أن تقبل فيها أن يكون هناك جيل جديد يظهر، وعليك إما أن تتقبل الأمر أو تعتزل كما فعل البعض، ولكن الأمر كان صعبا على معالي زايد ولم تتقبله، خاصة وأن هناك تعاملا من قبل البعض مع كبار النجوم بـ “احتقار” حسب وصف هالة صدقي.

مشيرة إلى أنها رفضت دورا في مسلسل “سجن النساء” الذي عرض في شهر رمضان الماضي، وكان آخر ظهور لها من خلال مسلسل “موجة حارة” في رمضان قبل الماضي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد