إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رسالة تقطر ألما من صلاح سلطان لولده المضرب عن الطعام في السجون المصرية

طالب الدكتور صلاح سلطان، الداعية الإخواني المحبوس، والقيادي بـ “التحالف الوطني لدعم الشرعية”، نجله محمد، المحبوس أيضًا، بفك إضرابه عن الشراب، والاكتفاء بالإضراب عن الطعام الذي بدأه منذ 300 يوم.

 

ونشر الداعية الإسلامي، فاضل سليمان، رسالة قال إنها من صلاح سلطان الأمين العام الأسبق لمجمع البحوث الإسلامية، إلى نجله محمد، المضرب عن الطعام منذ 300 يوم، ويحمل الجنسية الأمريكية بجانب المصرية، دعا فيها إلى الاكتفاء بالإضراب عن الطعام، لا الشراب، حفاظا على صحته، فإن الله قد جعل من الماء كل شيء حي.

 

وتزامنت رسالة سلطان مع اليوم، الذي يصادف يوم ميلاد نجله محمد، وقال فيها: “ابتليتٓ بالسجن والتعذيب لدينك أولا، ولانتمائك لأبيك ثانيا، لكن ألسنا قد بعنا النفس والمال لله، والله قد اشترى؟، ففوض أمرك إلى الله، واحفظ لنفسك قوتها”، بحسب وكالة “الأناضول”.

 

كما أرسلت الناشطة السياسية منى سيف شقيقة الناشط علاء عبد الفتاح، المحبوس حاليا على ذمة اتهامه بالتظاهر بدون تصريح، رسالة إلى سلطان احتفالا بعيد مولده الـ27، قالت فيها عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك): “ممتنة إني قابلته قبل كدة، وشوفت بنفسي جمال وقوة روحه، وممتنة أنه بيننا معزَّة متبادلة، وأن من أواخر الحاجات اللي قريتها لبابا (والدها الحقوقي البارز سيف الإسلام حمد) قبل أن يدخل غيبوبة (توفي بعدها أغسطس الماضي) كانت رسالة من سلطان”.

 

وتزامن ذلك مع تأجيل النظر في القضية المعروفة إعلاميا باسم “غرفة عمليات رابعة”، إلى جلسة 1 ديسمبر المقبل.

 

وشهدت محاكمة صلاح سلطان ونجله والمتهم فيها مرشد الإخوان المسلمين محمد بديع، و49 آخرون، أمام محكمة جنايات القاهرة، بمعهد أمناء الشرطة بطرة، حضور سلطان مسترخيا على سرير طبي، كما حضر مندوب عن السفارة الأمريكية للتضامن معه.

 

وخلال الجلسة، نوه عبد الله الفخراني أحد المتهمين في القضية إن اليوم يوافق يوم ميلاد محمد سلطان، فرد القاضي قائلا: “ألف بركة يا سيدي”.

 

كما شهدت الجلسة، حديثا لسعد الحسيني محافظ كفر الشيخ الأسبق، اعترض فيه على “القفص الزجاجي”، واعتبره يمس بشكل مباشر حقوق المتهمين، وسلامة إجراءات محاكمتهم، وطالب بعلانية الجلسات.

 

وعقب المداولة، أصدر القاضي رئيس المحكمة قراره بتأجيل القضية إلى جلسة 1ديسمبر المقبل.

 

ويحاكم المتهمون في القضية باتهامات تتعلق بـ”إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات جماعة الإخوان، بهدف مواجهة الدولة”، عقب فض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر بالقاهرة، في 14 أغسطس 2013، مخلفا قتلى ومصابين، وهي التهم التي ينفيها المتهمون ودفاعهم.

 

ويعد محمد سلطان، أطول مضرب عن الطعام داخل السجون المصرية، حيث بلغ إضرابه عن الطعام اليوم 300 يوم، حسب صفحة “الحرية لمحمد سلطان” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، التي تديرها أسرته.

 

وألقى القبض على محمد سلطان، من منزله بالقاهرة يوم 27 أغسطس الماضي، قبل أن يبدأ إضرابا عن الطعام يوم 26 يناير 2014. 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد