إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

زوجة الناشط السعودي وليد أبو الخير تنشر صورة ابنته التى ولدت وهو في المعتقل

تداول النشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعى صورة مركبة نشرتها الناشطة الحقوقية السعودية، سمر بدوي، جمعت فيها لأول مرة بين زوجها، المحامي والناشط الحقوقي المعتقل وليد أبوالخير، وابنتهما جود، كتبت تحتها “صورة تجمع الحقوقي وليد أبوالخير بابنته جود التي ولدت وهو في السجن ولم يرها إلا بضع دقائق في إحدى جلسات محاكمته.

 

وقالت بدوي، في تغريدات نُشرت على الحساب الرسمي لأبوالخير: “اليوم يقضي وليد أبوالخير سبعة شهور في السجن كأول ناشط محكوم بقانون الإرهاب، مدة 15 عاماً سجناً، 15 عاما منعاً من السفر وغرامة 200 ألف ريال.”

 

وتابعت البدوي بالقول حسب موقع “شؤون خليجية”: “اُتهم الحقوقي وليد أبوالخير بعدة تهم منها: تأليب الرأي العام ونزع الولاية وازدراء السلطات السياسية والقضائية وإنشاء جمعيتين حقوقيتين”

 

وكان أبوالخير قد أوقف قبل أشهر بعد أن قصد المحكمة لحضور جلسة قضائية، وصدر بحقه لاحقا حكم بالسجن، وقد أصدرت عدة جمعيات حقوقية دولية بيانات نددت فيها بالحكم. ووليد أبو الخير هو رئيس مرصد حقوق الإنسان في السعودية، وعضو منظمة “الخط الأمامي” للمدافعين عن حقوق الإنسان، محامٍ وناشط حقوقي ترافع في قضايا عدد من أهم الناشطين والإصلاحيين والحقوقيين في المملكة. حصل على جائزة “أولوف بالمه” السويدية، وقد أكدت زوجته أن حالته الصحية غير مستقرة وهو يعاني من مرض السكر.

 

وكانت القناة التلفزيونية قد تواصلت مع أبوالخير للمرة الأخيرة في الثالث من أبريل/نيسان الماضي، لمعرفة تطورات قضية ثلاثة شبان أوقفوا بعد توجيههم رسائل احتجاج على أوضاعهم الاجتماعية عبر موقع يوتيوب إلى القضاء.

 

وتنشط سمر بدوى في معظم المحافل الدولية للتنيد بسياسات القمع التى تنتهجها المملكة ضد نشطاء الرأى ، وكانت اخرها مداخلة الناشطة الحقوقية و العضو المؤسس لمرصد حقوق الإنسان في السعودية ومندوب السعودية في مجلس حقوق الانسان بجنيف وممثلة عن المنظمات ، ADHRB”, BIRD” و مركز البحرين لحقوق الإنسان، عندما كشفت بدوي في كلمتها عن  عمليات الاعتقالات والتعذيب الممنهجة التي تقوم بها السلطات السعودية ضد الناشطين الحقوقيين.

 

مؤكدة أن السلطات السعودية تحاول تعطيل مسيرة الناشطين المدافعين عن الحقوق والمطالبين بالعدالة بالترهيب بالسجن والاعتقال.

 

وتطرقت “بدوي” إلى أوضاع المدافعين عن حقوق الإنسان في السعودية، وتناولت قضية زوجها المحامي وليد أبو الخير وقالت إنه قضى 8 سنوات من عمره للدفاع عن قيم الحرية والعدالة في وطنه السعودية، وأنه يقبع اليوم في السجن.

 

وقالت سمر بدوي في كلمتها إنها تتحدث في الجلسة بوصفها معتقلة سابقة، قضت سبعة شهور في السجن ثمنا لمطالبتها باستقلاليتها وحقوقها كامرأة،كما تحدثت عن اضطهاد المرأة في السعودية .

 

 وجاءت التغريدات ،  حساب كرامة مواطن غرد قائلا: “عظيم يا وليد فعلاً ابتسامتك تعكس حريتك، الحرية هي التصالح مع النفس، حب الوطن هو أن تحارب الظالم تحياتي لزوجتك البطلة لأنها حرة”،

 

فيما كتب AlsafwaShow: “الحرية للبطل الذي نختلف معه لكنه بطل بطل، وآل سعود خونة يكرهون الحرية”.

 

فيما كتب mohammed modaimeegh يقول: “ضحيت من أجلنا جميعاً سأذكر أبنائي وابنتي كل يوم بتضحياتك من أجلهم وأنك رمز للحرية والوطنية والشجاعة.

 

يذكر أن السلطات السعودية وجهت للناشط الحقوقي وليد أبو الخير تهمًا معلبة يتم توجيهها لكل مطالب بالحرية في بلد يعيش القمع والاستبداد، ومن هذه التهم “التحريض على الرأي العام ضد السلطات”، “إهانة القضاء”، “استعداء المنظمات الدولية ضد المملكة”، “الإدلاء بتصريحات كاذبة وغير موثقة مع نية الإساءة إلى سمعة المملكة والتحريض ضدها”، “إنشاء والإشراف على جمعية غير مرخص لها” في إشارة إلى مرصد حقوق الإنسان في السعودية، و”المشاركة في إنشاء منظمة غير مرخصة أخرى وهي الجمعية السعودية للحقوق المدنية والسياسية (حسم).” 

 

ويقضي حكما الان بالسجن في السعودية لمدة ١٥ عاما طبقا لقانون ” الارهاب” 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد