إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مليشيا أهل الحق تهدد السعودية : سنفاجئكم قريبا!

أكدت ميليشيا “عصائب أهل الحق” الشيعية العراقية أنها لا تهدف إلى طرد تنظيم الدولة الإسلامية، من العراق، بل تحويله إلى مقبرة له، متهمة التحالف الدولي بتقديم الدعم للدولة الاسلامية وقصف المواقع العائدة للقوات المعادية له، كما انتقدت السعودية وأمريكا، وأقرت بالمشاركة في القتال بسوريا بهدف “حماية مرقد السيدة زينب”. 

مواقف “عصائب أهل الحق”، إحدى أبرز القوى الشيعية العراقية المسلحة الموالية لإيران، جاءت على لسان ممثلها في طهران، جابر رجبي، الذي قال إن إيران “علّمت أبناء العراق كيف يدافعون عن بلدهم بأنفسهم” مشددا على أنهم استدرجوا الدولة الاسلامية “دون أن يعي ذلك” وتعهد بجعل العراق “مقبرة” له.

وتابع رجبي، في التصريحات التي نقلتها عنه وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية قائلا إن العصائب “لا تسعى لطرد الدولة الاسلامية من العراق بل لجعل العراق مقبرة له” مضيفا أن من وصفهم بـ”المجاهدين من أهل السنة” كانوا أيضا يقاتلون جنبا الى جنب مع الشيعة في الدفاع عن “مرقد السيدة زينب” في سوريا، بإشارة إلى ضريح زعمت المليشيات الشيعية أنها دخلت سوريا قبل سنوات لحمايته.

واتهم رجبي التحالف الدولي بضرب ما وصفها بـ”قوى المقاومة” في العراق كلما شارفت على تحقيق الانتصار بمناطق معينة عبر قصفها بطائراتها ومن ثم “الادعاء بأن الأمر حصل بالخطأ” واتهم التحالف بتقديم “الدعم المالي والتسليحي” للدولة الاسلامية. كما كان له موقف تصعيدي مع أمريكا والسعودية قائلا: “أميركا لا تتخلى عن عدائها لنا، ولقد خطط آل سعود وحلفاؤهم ورسموا مشاهد مختلفة للمنطقة، إلا أننا نقول لهم بأن المشهد التالي لن يكون هكذا، وليعلم العدو بانه سيفاجأ.”

وأشاد رجبي بدور قائد فيلق “القدس″، الجنرال الإيراني قاسم سليماني، في التطورات الميدانية على الساحة العراقية، وأضاف أن الهدف هو القضاء بالكامل على تنظيم الدولة الاسلامية وليس طرده من مناطق نفوذه الحالية قائلا: “لو كنا نريد طرد الدولة الاسلامية من العراق فالسؤال هو إلى أين سيتجهون؟ هل من المقرر أن يتجهوا إلى لبنان الذي هو بلد صديق لنا؟”

كما لفت إلى أن قتال العصائب في سوريا بدأ “قبل تدخل حزب الله وبهدف الحفاظ على حزام دمشق والمراقد المقدسة.” وختم رجبي بالقول إنه لو تمكن تنظيم الدولة الاسلامية من تدمير “مرقد السيدة زينب” في دمشق “لن يستطيع الشيعة بعدها رفع رؤوسهم” على حد قوله.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد