إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نص المقال الذي أدى لاعتقال بني ارشيد في الأردن: الامارات تفتقد لشرعية البقاء

تنشر “وطن” المقال الذي كتبه نائب المراقب العام للاخوان المسلمين في الأردن الشيخ زكي بني ارشيد، ونشره على صفحته على “فيسبوك”، وتسبب باعتقاله واحالته الى القضاء العسكري، حيث طالب في مقاله بطرد دولة الامارات من الجامعة العربية بسبب أنها تحولت الى شرطي أمريكي يقوم بخدمة المشروع الصهيوني في المنطقة.

 

وأكدت مصادر أردنية متطابقة أن المقال الذي نشره بني ارشيد على “فيسبوك” هو السبب وراء اعتقاله من قبل قوات الأمن الأردنية، حيث قامت قوة من عدة سيارات أمن مدنية بمحاصرة سيارة بني ارشيد في العاصمة عمان وقامت باعتقاله بعد أن أبلغوه بأنه مطلوب لمدعي عام محكمة أمن الدولة، وهي محكمة عسكرية يثور حولها جدل كبير.

 

وفيما يلي النص الكامل للمقال:

 

حكومة الامارات هي الراعي الأول للارهاب وتفتقد لشرعية البقاء أو الاستمرار، وتنصب نفسها وصياً حصرياً لمصادرة إرادة الشعوب وتشكل اختراقاً لهوية الأمة وتدميراً لمصالحها، وتمارس أبشع أنواع المراهقة السياسية والمقامرة الفرعونية في كازينو الأجندة الصهيونية.

حيث تقوم القيادة المتنفذة في الامارات بدور الشرطي الأمريكي في المنطقة وبأقذر الأدوار الوظيفية خدمة للمشروع الصهيوني الماسوني، وتقف خلف كل أعمال التخريب والتدمير لمشروع الأمة، وتتآمر على قضايا الأمة، وضد حركات التحرر الوطني وتدعم الانقلابات وتتبنى تمويل حركات التجسس والاغتراب فهذه القيادة هي الخلايا السرطانية في جسم الأمة العربية.

إن المبالغة في خدمة المشروع الصهيوني والتمهيد لهدم المسجد الأقصى من خلال بناء مسجد بديل في أحد أحياء القدس  وافساح المجال لبناء الهيكل اليهودي يشكل تهديداً للأمن القومي العربي. 

وإن الأجندة الاماراتية تتناقض مع أهداف الأمة العربية ويجب طردها من مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي. ووضع حد لاستنزاف الأمة وخيراتها.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد