إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سياسة تكميم الأفواه في الكويت مستمرة: تسحب ترخيص صحيفة وقناة فضائية

سحبت وزارة الإعلام بالكويت ترخيص جريدة «عالم اليوم» وترخيص «قناة اليوم»، في قرار اعتبره البعض تأكيدًا على تراجع حرية الصحافة بالبلاد.

 

وذكر تقرير لـ «بي بي سي» أن المعارضين بدولة الكويت يتهمون السلطات بالقيام بإجراءات تهدف لما وصفوه بـ«تخويف المعارضة»، وجاء ذلك الموقف بعد قرار الحكومة بسحب الجنسية عن معارضين بارزين، هما النائب السابق «عبد الله البرغش» وصاحب قناة اليوم التليفزيونية «أحمد الجبر الشمري».

 

وأعلنت الوكيل المساعد لشؤون الصحافة والمطبوعات بوزارة الإعلام «منيرة سليمان الهويدي»، أن الوزارة أصدرت قرارها بإلغاء ترخيص صحيفة وقناة فضائية محليتين بعد فقدانهما أحد الشروط الواجب توافرها بالترخيص.

 

وأكدت «الهويدي» في بيان مقتضب أن وزارة الإعلام ملتزمة بتطبيق قانون المطبوعات والنشر وقانون المرئي والمسموع باعتبارهما المرجع القانوني لممارسة العمل الإعلامي في دولة الكويت.

 

من جانبه قال ناشر جريدة «سبر» «سعود العصفور»: «إن إلغاء تراخيص قناة اليوم وجريدة عالم اليوم ليس نتيجة لسحب الجنسية من الزميل أحمد الجبر، لأن الجريدة والقناة تملكهما شركة مساهمة وليس شخص».

 

من جهته قال النائب بالمجلس المبطل «محمد الدلال»: «‏وزارة الإعلام تقرر إلغاء ترخيصي صحيفة عالم اليوم وقناة اليوم الفضائية! تعليق: هل عرفتم الهدف الذي يقف وراء سحب أحد الجنسيات؟!».

 

واتفق معه النائب بالمجلس المبطل «عادل الدمخي»: «رسميًا النهج البوليسي والقمعي، والادعاء بالديمقراطية نفاق وكذب».

 

يذكر أن مجلس الوزراء الكويتي قد وافق مؤخرًا، على مشروع مرسوم بسحب الجنسية الكويتية من «أحمد الجبر الشمري» صاحب قناة «اليوم» الفضائية ورئيس مجلس إدارة جريدة «عالم اليوم».

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد