إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سعوديون على «تويتر»: شكراً يا «أمطار الرياض» كشفت المستور!

نشط مغردون سعوديون على «توتير» و«إنستجرام» في الترحيب بالصيب النافع ورحمات الله عبر هاشتاج «#امطار_الرياض»، فيما كان الهاشتاج مثارا للتساؤلات الساخنة والساخرة حول مصير مشروعات درء السيول إلى جانب انتقاد أمانة الرياض والجهات ذات العلاقة في التعامل مع موسم الأمطار باعتبار أن الارتباك المروري والخسائر الاقتصادية الناجمة عن سوء تصريف الأمطار، بات حدثا متكررا في أغلب المدن الكبيرة بالمملكة انطلاقا من جدة، مرورا بالرياض، ووصولا إلى مكة.

 

وهو ما عبر عنه الناشط «فائق منيف‏@» في وصفه للواقع: «بعد انتهاء جولته الرقابية في جدة، المطر يزور الرياض لتفتيش البنية التحتية»، والناشط «الخرج‏@ بقوله»: «الأمطار تكشف المستور يا #نزاهة».

 

ولم تخل التغريدات خلال اليومين الماضيين من وصف الحالة التي عاشها كل شخص مع الفرحة أو مع الخوف أو من الانزعاج من الزحام وانسداد الطرق وتجمعات المياه في الإنفاق على هاشتاج (بألف مهموزة) «#أمطار_الرياض» وسجل نحو 42،881 تغريدة، وسجل هاشتاج «#امطار_الرياض» (بدون الهمزة) أعلى «تريند» معدل تداول بنحو  98،037 تغريدة.

 

إفساد الفرحة

حساب «خبر عاجل‏@» على «توتير» نقل عن «جوجل إيرث» خريطة الطرق المباشرة التي توضح توقف الحركة في الطرق الرئيسية بالعاصمة الرياض بعد الأمطار.

 

إضافة إلى ما خلفته من 102 حادث مروري وإصابتان وتعطل 12 إشارة ضوئية بحسب صحيفة الرياض، في حين قال حساب «صحيفة سبق ‏@»: «إن الأمطار على الرياض استمرت ساعتين من 4 – 6 مساءً وأدت إلى إصابة 20 شخصاً إصابات 4 منهم خطيرة بسبب حوادث مرورية الناجمة عن الارتباك في المرور والماس الكهربائي بسبب الأمطار أو سقوط الأشجار المعرقل للحركة المرورية».

 

فيما نقلت تغريدات لصحف ومواقع إخبارية أخرى سقوط جسر شعيب الطيري وتلقي مرور الرياض ما يزيد عن 5 آلاف اتصال هاتفي خلال حدث أمطار اليوم، وانسداد شوارع بكاملها في الرياض ومنها شوارع في أحياء رئيسية مثل شوارع حي السويدي جنوب الرياض، وطريق الملك فهد، وغرق مخرج الترمذي بالمياه، وغلق طريق الملك عبدالله بالرياض.

 

ومن طرائف الأمطار اليوم إسقاط اللوحات الإعلانية بإستاد الملك فهد قبيل المباراة التي فازت فيها السعودية على الإمارات بثلاثة أهداف لهدف.

 

الفساد هرمي

ورغم أن الأرصاد الجوية بالمملكة نبهت إلى أن الأمطار قد تستمر ليومين وسط توقعات بأمطار أكثر كثافة على الرياض، اليوم الاثنين إلا أن «محمد‏@» قال: «الفساد الهرمي الذي يبدأ بالمستبد، هو الأساس الذي ينتج عنه كل الكوارث البيئية والاجتماعية وفساد الحياة عموما، جدة تغرق من جديد».

 

وقالت «مجنونة العالمي♡‏@»: «عادي عندنا كل شي سيء يتكرر، نفس الشوارع تغرق كل موسم أمطار ولا حياة لمن تنادي».

 

وأيدها «أحمد الشهراني‏@» بقوله: «في السعودية فقط، تستطيع رؤية، مُدن تحت الماء، وسيارات تسبح، وبيوت تبنى فوق الماء، مع المطر سترى كل عجيب».

 

واعتبر «سلطان‏@» أن: «تصريف المياه .. تصريف للشعب»، و«رابعة يا وطن الاحرار‏@» أشارت إلى أنه «عندما تكون مدينة في اكبر دولة  خليجية ونفطية في المنطقة والشوارع غارقة هكذا، يكون الفساد معشش للركب».

 

ورغم الأطروحات الايجابية على غرار ما ذكره «عصام العقيل‏@» قائلا: «اتمنى إنشاء هيئة تتولى عمليات ادارة الازمات كالسيول وحالات الغرق وخلافه ويتم الاستفاده من شبابنا فهم طاقات مهدرة».

 

إلا أن «ابوخالد عاشق النصر@» قال إن الهيئة موجودة ولكن : «الأمطار تظهر حجم الفساد في شوارع الرياض، و اولها شارع مبنى هيئة مكافحة الفساد يغرق..شر البلية ما يضحك».

 

واكتفى «عبدالعزيز الهاشمي‏@» بالتنفيس عن انزعاجه: «إلى متى هذا الحال ؟، #أمطار_الرياض تغرق عدد من السيارات في عدد من الأحياء».

 

سنة الترحيب

الطريف في التعليقات أن الاستبشار بالأمطار والترحيب به هو سنة من سنن النبي فضلا عن كونه فطرة إنسانية، وعبر عنها كثير من السعوديين حتى الليبراليين منهم «عبدالله الغذامي@» غرد على حسابه مرحبا غير منتقد قائلا: «هنيئا لكم أمطار الرياض ..وتغتسل الأرض والنفوس بماء الرحمة، كأني أشم رائحة الارض وأراها تتنفس وتستنشق البركة».

 

فيما قال«قاسي السبيعي‏@»: «الجو لندني، لدرجه ان واحد قبل شوي عند الاشاره يسألني الاخ مبتعث، قلت له: لا زائر،عاد جلسنا نضحك ونتكلم عن السعودية»، ولعله التعليق الذي استفز إحداهن فقالت : «يتحدثون عن أجواء أوروبية، والواحد منهم جالس في سيارته وسط الزحام القاتل وماء يغرق الشوارع!».

 

فيما قال «عبدالله الحماد‏@»: «رحمتك يا كريم وسعت كل شي، بالأمس صلينا الاستسقاء، واليومَ تُروينا ولم ترُدنا خائبين سبحانك جل جلالك”. وقال «نهار ممدوح@»: «الحمد لله منشيها ومهديهـا، رحمه للإنسان ثم لـ حمر الانعامي، ولفت قوس المطر الذي ظهر -اثناء سقوط الامطار – الكثيرين سواء في التغريدات أو في الصور على توتير وانستغرام».

 

فيما سخر أحدهم من مشهد سعودي يحمل خبر «التميس» في مدخل بيته الذي اغرقه المطر ويضع طرف «دشداشته» في فمه، وقال «لا شيء‏@»: «لأول مره يصل التميس سليم وكامل».

 

الحال من بعضه

وسخر النشطاء من تكرار أزمة تصريف الأمطار والسيول في جدة  فـ«عبدالرحمن الهذلي‏@» قال شعرا نبطيا: «جده تواسي الرياض بكل حنيّه/ تقول يا عاصمتنا الحال من بعضه .. صرنا ضحية لمجموعة حرامية/ أطيبهم الي إذا طفر سرق ارضه».

 

أما حساب «أخبار السعودية‏@ فنقل أن «مياه #الأمطار تقتحم مستشفى الملك فهد بـ #جدة.. #جدة_تغرق».

 

وعلى صور مشابهة لغرق المستشفى مثل صورة شاب يحمل «مظلة مطر» فوق رأسه ويرتدي ملابس داخلية علوية وبنطالا يجلس في وسط ماء الأمطار على كرسي كمن جلس يصطاف وعلقت بسمة أمل على الصورة «#أمطار_جدة»، ألعاب مائية مجانا حصريا في جدة».

 

فيما علق «خلف الدوسري@» قائلا: «لسان حال “صاحب المظلة” يقول: هذه نتائج فساد وغياب الرقيب والحسيب! والضحية المواطن؟».

 

وتساءل «عبدالله الزهراني‏@» عن مصير مليارات منذ 30 سنة «دافعيين مليارات من ٣٠ سنه «عشان يسوو» لتنفيذ تصريف – لأمطار جدة – وكل ميزانيه يصرفون ولكن لا أدري أين تروح المليارات».

 

وتعليقا منه على فيديو يظهر شابان يضطران إلى التجوُّل في أحد شوارع «جدة الرئيسية بـ”قارب”!»- قال الناشط السياسي «محمد الحضيف@»: «جدة تغرق في الفساد، قبل المطر. هل جربنا أن نضع مسؤولا على مقصلة العقاب..لينتهي هذا العار؟».

 

وتنوعت وسائط التعبير عن رفض وضع جدة بين التغريد والصور والفيديوهات حتى الرسوم الكاريكتورية مثلما فعل فنان الكاريكتير «عبدالله جابر‏@» الذي رسم جانبا من شارع رصف ودهنت خطوطه بالأصفر وتظهر فيه “بالوعة” حقيقتها أنها ورقة لصقت بشكل البالوعة!، يقول عنه «جابرتوون» كما يحب الرمز لنفسه «خمس سنوات أعيد هالرسم، في مثل هالوقت.. كارتون «#أمطار_جدة.. #أمطار_مكة».

 

وتدور على هامش أمطار جدة معركة أخرى بين من يرون أن ما يحدث في جدة بلاء سببه المعاصي والذنوب، فيما يرد عليهم آخرون بضرورة مقاضاتهم أمام محاكم الدولة، ومنهم من يرون أن سببا ثالثا يقف بين الاثنين فيقول حساب «أقوال العلماء@»: «يروج البعض بأن مايحصل في جده سببه المعاصي والذنوب؟! والحقيقة أن السبب الرئيسي هو الفساد! »، وفي اتجاه مواز يقول «نحو الحرية ‏@»: «يبدو أن الحكومة #السعودية لا تود إنهاء مشكلة الصرف الصحي لتجعل المواطن مستمرا في همومه ومشاكله اليومية».

 

المصدر | الخليج الجديد

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد