إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لماذا لا تسمي حماس “الأطراف” التي تشارك إسرائيل حصار غزة..؟

غزة  – الأناضول – قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس″ إن أطرافاً عديدة تشارك “إسرائيل” في إحكام وتشديد الحصار على قطاع غزة.

 

وقال فوزي برهوم، المتحدث الرسمي باسم الحركة، في بيان نشر الاثنين، إنّ أطرافا عديدة (لم يسمها أو يُشر إليها)، تشارك إسرائيل حصار قطاع غزة.

 

وأضاف برهوم: “تلك الأطراف تشارك إسرائيل في حصارها غزة، ظناً منها أن الابتزاز والتجويع والحصار قد يُحقق ما فشلت به الحرب”.

 

وجدد برهوم تحذير حركته، من الاستمرار في فرض الحصار على قطاع غزة، وأنّ أول من سيدفع ثمن الحصار هي إسرائيل وكل المتآمرين معها، وفق قوله.

 

ومنذ أن فازت حركة “حماس″، التي تعتبرها إسرائيل “منظمة إرهابية”، بالانتخابات التشريعية الفلسطينية في يناير/ كانون الثاني 2006، تفرض إسرائيل حصارًا بريا وبحريا على غزة، شددته إثر سيطرة الحركة على القطاع في يونيو/ حزيران من العام التالي، واستمرت في هذا الحصار رغم تخلي “حماس″ عن حكم غزة، وتشكيل حكومة توافق وطني فلسطينية أدت اليمين الدستورية في الثاني من يونيو/ حزيران الماضي.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد