إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أكبر دولة إسلامية ترفض استضافة حماس

تحظر حكومة إندونيسيا على حماس فتح ممثلية رسمية في منطقتها، رغم أن البرلمان في العاصمة جاكارتا قد قرر السماح للحركة بالعمل في مناطق تابعة للدولة. هكذا يتضح من تقرير صحيفة “جاكارتا بوست”.

 

وجاء في التقرير أن الحركة قد طلبت فتح مكتب رسمي في إندونيسيا، وسيركز على تجنيد الأموال وإدارة علاقات حماس في الشرق الأقصى. وإندونيسيا التي يقطن فيها أكثر من 250 مليون شخص وهي الدولة الإسلامية ذات الكثافة السكانية الأكبر في العالم، كان بوسعها أن تكون هدفا كاملا لنشاط الحركة، ولكن وكما ذُكر آنفا، قررت حكومة جاكارتا رفض الطلب.

 

وجاء في توضيح الحكومة الرسمي للبرلمان أن جاكارتا فيها ممثلية رسمية للسلطة الفلسطينية، وهي “ممثلية شرعية” للشعب الفلسطيني، ولذلك ليست هناك حاجة إلى إقامة مكتب من قبل حماس.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد