إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السيسي يرد على غضب المصريين لبراءة مبارك بتحذيرهم من.. كارثة الزيادة السكانية!

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه لم يكن سعيدا خلال الأيام الماضية، وأنه يسعى لتأسيس دولة القانون حتى اذا اقتضى ذلك أن يكون على حسابه شخصيا.

 

وأضاف الرئيس خلال لقاءه بعدد من الصحفيين والإعلاميين الشباب اليوم الثلاثاء، أنه اجتمع بعدد من مستشاريه عقب صدور الحكم على الرئيس الأسبق حسني مبارك لسؤالهم حول ما يمكن فعله، مشددا على رفضه إقامة محاكم استثنائية كما يريد الرافضين للحكم، قائلا: ”الإخوان انتهكوا القانون ورغم ذلك، لم تتم احالتهم لمحاكم استثنائية، ولكي أحافظ على الأمن، لابد أن أحافظ على القضاء”.

 

25 يناير تأخرت 15 عاما

 

وتابع السيسي خلال اللقاء: ”هناك من يتساءل أنا مع من؟، وأنا بدوري أقول لهم: ما زلتم تتساءلون، وقد وضعت نفسي وأبنائي على المحك لمئة عام مقبلة، والجميع يعلم موقفي”.

 

وقال: ”ليس منصفا من يشعر بالرضا عن نظام مبارك، هذا النظام الذي كان يجب أن يسقط منذ 15 عاما، لأنه لم يكن قادرا على مواجهة التحديات الكثيرة”.

 

وشدد قائلا: ” لا عودة للوراء، ولا يوجد من يستطيع خداع الشعب المصري، لأنه شعب ذكي ومن يريد فعل ذلك سيكشفه الشعب في أسرع وقت ممكن.

 

وتابع: ” الجيش مع مصر وليس مع عبد الفتاح السيسي”.

 

عقوبة لمن يهين 25 يناير و30 يونيو

 

ولفت رئيس الجمهورية أنه بصدد سن قانون لتجريم من يهين ثورتي 25 يناير و30 يونيو، متسائلا: ” ازاي ثورة 25 يناير تأخرت كل ده”، مشيرا إلى أنه لا يجمل الحديث” أنا مبعرفش أحلي كلام، وما بعملش اتفاقيات مع حد”.

 

وقال الرئيس: ”جئنا لهدف استراتيجي وحيد، وهو عدم سقوط الدولة المصرية، قبل تحقيق مطالب أي شيء أخر”، متابعا: ” البلاد في تراجع منذ 40 عاما، وكيف ان مصر كانت في خطر عظيم قبل ثورة 25 يناير”.

 

وأشار إلى كان يعمل قبل 25 يناير كي لا تسقط الدولة وقت ان كان مديرا للمخابرات الحربية، مشددا على ضرورة دعم الشرطة والجيش في حربهما ضد الإرهاب، لأنها مؤسستين عظيمتين وعندما سقطا في العراق تفتت الدولة”.

 

وقال السيسي: ”نحن في حاجة ماسة لهدوء الأوضاع، كي ينتعش الاقتصاد وتعود مصر أفضل مما كانت.

 

وفي تعليقه على الاخوان قال: لقد فشلوا سياسيا قبل دينيا، وقلت لمرسي في مارس 2013 ” انتوا هتدودا البلد في داهية”.

 

وتابع: ”الاخوان لديهم مشكلة أن ليس لهم علاقة بالسياسة، ولا توجد جماعة دينية لديها مراكز أبحاث سياسية.

 

مصر عصيَة على الكسر

 

وعلق الرئيس على ما يقال حول الأوضاع في البلاد، قائلا: ” مصر عصية على الكسر”، وما يحدث بها له تبعات على الدول المجاورة”، موضحا أنه سبق وأخبر سياسيين أوربيين أنه لو سقطت مصر فإن ذلك سيكون له أثر بالغ السوء على دولهم.

 

أبدى الرئيس السيسي اندهاشه خلال اللقاء من عدم تطرق وسائل الإعلام المختلفة إلى خطر – وصفه بالكارثة وهو ”الزيادة السكانية”.

 

وتابع: الزيادة السكانية تعوق تقدم المجتمع المصري، وهو ما يجب معالجته إعلاميا وعدم تجاهله”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد