إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

“اقعدي يا هند”.. وما زالت السخرية من مجلس النواب الأردني مستمرة

في الأردن، لا يزال موضوع الشجار في مجلس النواب من المواضيع الأكثر تداولاً في البلاد على وسائل التواصل الاجتماعي. وبعد انتشار عبارة “اقعدي يا هند” بين الأردنيين، ينتشر الآن وسم “#اشياء_افضل_من_مجلس_النواب”.

 

والوسم الجديد، مرتبط بنفس القضيّة أيضاً. إلا أنّ خطاب الأردنيين على مواقع التواصل تحوّل إلى أساس المشكلة وليس إلى النائب هند الفايز. وارتباطاً بالقضيّة أيضاً، ينتشر وسم “يحيى السعود”، وهو النائب الذي حصل معه الإشكال.

 

ويعبّر المستخدمون الأردنيون عن غضبهم من مجلس النواب وما حصل مع النائبين يحيى السعود وهند الفايز أول الشهر. وكتب أحد المستخدمين: “أشياء أفضل من مجلس النواب؟ النوم”.

 

واستذكر عدد من الأردنيين مطاعم شعبيّة ومقاهيَ وغيرها في بلدهم. وقال أحدهم: “قهوة أبو صالح أفضل من مجلس النواب”، ونشر صورةً لكوبي قهوة من محلٍ على الطريق. 

 

وقال آخر: “عصير دمعة أبو الشلن من الـ#اشياء_افضل_من_مجلس_النواب. طعمه لذيذ وهيكا.. هذول لا طعم ولا منظر ولا محظر… بخزوا”. وتنوّعت التعليقات، فقال أحدهم “شبشب هندي”، وكتب آخر: “الغرافيتي”، وزاد آخر: “شاحن الموبايل”، وأضاف رابع: “قناة طيور الجنة”… حتى بات كُلّ شيء أفضل من مجلس النواب!

بينما قال أحد المستخدمين: “الناس قاعدة تسب بمجلس النواب بس سؤال… مش انتو اللي انتخبتوهم؟”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد