إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أول تعليق من القرضاوي بعد وضعه على قوائم الإنتربول : ومن الذي قتل آلاف الابرياء في رابعة والنهضة؟!

قال يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين “لم أقتل.. ولم احرض يومًا على القتل، ليدرجني الإنتربول على قوائم المطلوبين”.

 

جاء هذا في تصريح مكتوب له، ردًا على قيام الشرطة الدولية “الانتربول” بإدراجه على قوائم المطلوبين بطلب من السلطات المصرية.

 

وأضاف، “ومن قتل آلاف الابرياء في الحرس الجمهوري والمنصة ورابعة والنهضة ورمسيس، ولا عزاء للعدالة أو القانون”.

 

وأصدر جهاز الإنتربول الدولي، قبل 3 أيام، نشرة حمراء بحق عدد من قيادات ورموز جماعة الإخوان المسلمين، أبرزهم القرضاوي الحامل للجنسيتين المصرية والقطرية، وجاء إصدار تلك النشرة بناء على طلب من السلطات المصرية.

 

وتم نشر صور القرضاوي البالغ من العمر 88 عاما، على مواقع الإنتربول الدولي.

 

ومن بين التهم التى وضعت فى النشرة الحمراء بحق القرضاوى “الاتفاق والتحريض والمساعدة على ارتكاب القتل العمد، ومساعدة السجناء على الهرب والحرق والتخريب والسرقة.”

 

وتعد قضية “هروب المساجين من سجن وادي النطرون”، المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي و 130 متهما ، من أبرز القضايا التي وضع اسم القرضاوي فيها من بين المتهمين.

 

يذكر أن الشيخ القرضاوي، هو رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ، وعانى سابقاً من عدة أمراض

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد