إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

“ذاكر عشان تبقى دكتور”.. للتضامن مع أستاذ جامعي معتقل في السجون المصرية

“ذاكرْ عشان تبقى دكتور”.. لكن عليك أن تعرف أن ذلك لن يعصمك من الإهانة وانتهاك حريتك وكرامتك وأبسط حقوق إنسانيتك، ولن تكون الأول في ذلك.

“ذاكر عشان تبقى دكتور”.. فقبلك اجتهد الدكتور عبد الله شحاتة، “وذاكَرَ” حتى أصبح نابغاً في مجاله وخبيراً بصندوق النقد الدولي.. لكنه الآن معتقلٌ ملقىً في السجن بتهمة تكدير السلم الاجتماعي وارتكاب حوادث عنف.. وكالعادة بلا دليل ولا حجة.

 

كانت هذه رسالة طلاب جامعة القاهرة في تظاهراتهم اليوم، تضامناً مع أستاذهم المعتقل، رافعين صوره ومنددين باعتقاله.

واستنكر الطلاب الطريقة التي اعتقل بها “شحاتة”، رغم المكانة العلمية التي يتمتع بها، حيث داهمت قوات الأمن المنزل فجراً، وقامت باعتقاله هو وشقيقه وزوجته وابنه، قبل أن يتركوا الزوجة والابن على الطريق الدائري.

 

واستعرض الطلاب في بيان خاص بالأستاذ الجامعي المعتقل، الشهادات العلمية والمناصب الأكاديمية والتنفيذية المحلية والدولية التي حازها، والتي في مقابلها تم اعتقاله وإهانته، وختم الطلاب بيانهم بعبارة “ذاكر عشان تكون دكتور” سخريةً ممّا تعرض له الأستاذ الجامعي.

 

واعتقلت قوات الشرطة المصرية الأستاذ شحاتة، نهاية نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، ووجهت إليه الأجهزة الأمنية قائمة اتهامات جاهزة، ومنها ارتكاب حوادث عنف وتكدير السلم المجتمعي.

 

“الحكم للثوار” تتحدى الأمن

كما واصل طلاب الجامعات المصرية اليوم، الثلاثاء، حراكهم المناهض للانقلاب العسكري والمندّد بأحكام تبرئة مبارك ورموز نظامه، رغم الاعتداءات الأمنية والحشود العسكرية حول الجامعات وداخلها. 

 

حيث اعتدت قوات الأمن على مظاهرات لطلاب جامعة المنوفية بالمجمع الطبي، واعتقلت عدداً من الطلاب، الذين تظاهروا تنديداً بتبرئة المخلوع وأعوانه.

 

كما اقتحمت قوات الأمن جامعة الأزهر بنات بالقاهرة، عقب فعالية منددة بالانقلاب.

 

وتواصل حراك طلاب كلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر بالقاهرة، ونظم الطلاب سلسة بشرية أمام مسجد الزهراء داخل الحرم الجامعي، تنديداً بتبرئة الرئيس المخلوع حسني مبارك. وندد المشاركون باعتقال واختطاف زملائهم، مطالبين بالإفراج الفوري عنهم.

 

وفي سياق متصل، تظاهر طلاب جامعة القاهرة أمام مبنى المكتبة المركزية داخل الحرم الجامعي، تحت شعار “سوف نبقى هنا”.

 

كما نظمت طالبات ضد الانقلاب بجامعة حلوان، جنوب القاهرة، “فريزنج” مشهداً تمثيلياً صامتاً، ضمن فعاليات “الحكم للثوار” تنديداً بتبرئة المخلوع وعصابته في قضايا القتل والفساد.

بالإضافة إلى فعالية حاشدة نظمها طلاب جامعة حلوان، حيث هتف الطلاب “مطالبنا هي هي .. العدالة والحرية”، طالبوا فيها بالحرية والرجوع إلى مبادئ ثورة يناير التي يحاول العسكر إجهاضها.

 

ورغم التواجد الأمني المكثف، نظم طلاب ضد الانقلاب بجامعة طنطا بمحافظة الغربية، شمال مصر، تظاهرة حاشدة شارك بها الآلاف.

 

وفي جامعة بني سويف، جنوب مصر، تظاهر طلاب ضد الانقلاب، تنديداً بتبرئة المخلوع، وبدأت الفعاليات من أمام كلية الإعلام، ضمن فعاليات “الحكم للثوار” تنديداً بتبرئة المخلوع.

 

القاهرة ــ سعيد عبد الرحيم

العربي الجديد

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد