إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

محمد دحلان يلجأ لـ “فوتوشوب” كي يزور صورة لـ عباس بين فريق حماية أمريكي

نشرت مواقع اعلامية مقربة للنائب في حركة فتح محمد دحلان , خبراً يشير الى وصول الدفعة الاولى الامريكية المخصصة لحماية الرئيس ابو مازن .

 

وقال موقع “لايت برس” أن “الفريق وصل بناءً على طلب محمود عباس من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بعد التهديدات التي أطلقتها حركة حماس بأنها ستنقل المقاومة للضفة الغربية، وكذلك التصريحات الأخيرة لـ”محمد دحلان” التي أعلن فيها بأنه آن الأوان للتخلص من ما وصفه فساد الرئيس” على حد تعبير الموقع .

 

عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بحثوا عن أصل الصورة المنشورة في الخبر فوجدوا عملية “فوتوشوب” أخرجت الصورة على حالتها المنشورة , ويظهر الرئيس ابو مازن في الصورة الاصلية وهو يقف بجوار عدد من خريجي حرس الرئاسة الفلسطينية ممن تلقوا دورات تدريبية خارجية  , وقامت المواقع الناشرة للخبر بقص وتركيب الصورة مع مجموعة من قوات تبدو أمريكية لتعلن وصولها الى رام الله لحماية الرئيس ابو مازن !

 

عدنان الضميري الناطق باسم الأجهزة الامنية الفلسطينية استغرب اسلوب ما وصفها المواقع الصفراء قائلاً :”الرئيس ليس بحاجة لحراسة أحد من شعبه , فهو يثق في شعبه كما يثق شعبه به”.

 

وكان الرئيس ابو مازن قام قبل ايام بجولة ميدانية في شوارع رام الله اطمئنانا على اوضاع المواطنين بعد اشاعات اطلقتها بعض المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي حول صحة الرئيس ابو مازن .

 

وقال الضميري لموقع “دنيا الوطن”:”كل اساليب الغش والخداع التي يحاول البعض اشعالها من اجل النيل من القضية الفلسطينية اولاً ومن الرئيس أبو مازن ومن الاجهزة الامنية الفلسطينية هي مكشوفة الاهداف والمصادر والتي تحاول ما استطاعت ان تخرب وتدمر في الساخة الفلسطينية لاهداف اقليمية وخارجية”.

 

وأكد الضميري ان الرئيس لديه من ابطال فلسطين من حرس الرئيس هم من يقومون بحمايته وهم من يتولون الحفاظ على حياته وتحركاته وكذلك كافة الاجهزة الامنية الفلسطينية تأتمر بإمرة السيد الرئيس كقائد عام للقوات “

 

مسؤول فلسطيني في حرس الرئاسة الفلسطينية نفى ما رددته المواقع الاعلامية المذكورة جملة وتفصيلاً معتبراً ان حماية الرئيس تقع على عاتق حرس الرئاسة والاجهزة الامنية وهو واضح للجميع في تنقلاته وسفرياته ومن يقف مع الرئيس لحمايته .

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد