إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

خطبة شجيّة للشريم يتساءل فيها باكيا: أوليس للسرطان طبيب يرزق من المرض اللعين؟!

دعا الشيخ سعود الشريم إمام وخطيب المسجد الحرام المسلمين إلى الجد والعمل والضرب في آفاق الأرض، والأخذ بأسباب الرزق، مؤكدا أن من جدّ وجد، ومن زرع حصد.

وأضاف الشريم في خطبة الجمعة من المسجد الحرام إلى أنه لا كسب بلا عمل، ولا حصاد بلا زرع، مشيرا إلى أن مسألة الرزق أدقّ من أن يفهم الناس أغوارها، وأعظم من أن يدركوا عموم حكم الله فيها، لأن الله هو الرزاق ذو القوة المتين.

وضرب الشريم أمثلة على عجائب رزق الله لخلقه بأن هناك من هم أرزاقهم بمرض السرطان اللعين، وتساءل الشريم وقد غلبه البكاء:

أوليس للسرطان طبيب ؟ أوليس له حقنة؟

وتساءل الشريم : أفلا نعلم أن من الناس من قوتهم  مناط بالبرد القارس ليبيع مدفأة أو ملحفة ؟ أو من قوته  مناط بالحر الشيد ليبيع ثلجا أو آلة تبريد؟

وتابع الشريم: أوليس هناك من رزقهم مرهون بأفراح الناس ، وآخرون رزقهم مرهونة  بأتراح الناس  وأحزانهم فيفرح قبرا لفلان أو يبيع  كفنا لعلان؟ مشيرا إلى أن  ذلك  ينطبق أيضا على أرزاق السجان والجلاد وقاطع يد السارق.

وتابع الشريم: “ألا رحم الله عبدا  كسب فتطهر  واقتصد فاعتدل، وذكر ربه ولم ينس نصيبه من الدنيا ، ويا خيبة من طغى ماله ورزقه عليه ،وأضاع دينه وكرامته”.

واختتم الشريم خطبته مؤكدا أن الاسلام دين وسط، يأمر بطلب الرزق، ويذم القاعدين عن العمل اتكالا وتواكلا، مشيرا إلى أن الاسلام يريد  أهله أن يكونوا أغنياء أقوياء من غير بطر.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد