إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

صورة الشهيد “زياد أبو عين” مبتسما تغزو مواقع التواصل

صورة الشهيد الوزير زياد أبو عين مبتسمًا تغزو صفحات التواصل الاجتماعي، وهو أمر تعودنا أن نشاهده في صور الشهداء الفلسطينيين بعد استشهادهم، حيث ترتسم البسمة على وجوههم، وكانهم رأوا ما أدخل السرور على نفوسهم.

 

احد الفلسطينيين كتب على صفحته قائلا:بحق من رفع السماء بلا عمد ماذا رأيت أخي أبو طارق لترتسم البسمة على وجهك الطيب بعد أن صعدت روحك الطاهرة إلي خالقها؟

 

قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش قال في خطبة الجمعة إن الشهيد زياد كان معتادًا على أداء الفروض الدينية، وانه تعود على حضور صلاة الجمعة في مسجد الرئاسة مع الرئيس محمود عباس واركان القيادة الفلسطينية، وعلق لمراسلنا على ابتسامة الشهيد زياد بالقول: لعله رأى ما يسره وجعله يبتسم، نحسبه شهيدا عند الله ولا نزكي على الله أحدا.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد