إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عمر الزهراني: وهل خرج آخر معتقل سعودي حتى نوقف برنامج “فتنة”؟

نفي الناشط السعودى المعارض عمر بن عبد العزيز الزهراني توقفه عن إذاعة برنامج ” الفتنة ” الشهير والذى يبثه عبر موقع اليوتيوب

 

متسائلا : هل خرج آخر معتقل سياسي من سجون #داحش السعودية؟ – في إشارة لوزير الداخلية “محمد بن نايف ” – والذى اعتاد أن يطلق عليه هذا اللقب من خلال حلقاته .

 

وأقر أن الإجابة بالنفي ” لا”، وأكد : ”  إذن من قال: إننا أوقفنا #برنامج_فتنة ؟! ” !

 

 وأكد عبد العزيز من خلال حسابه الشخصي علي تويتر أن الإعداد للموسم الثاني قائم، وأن فريق البرنامج يفاضل بين الاستمرار باليوتوب أو قبول أحد العروض المقدمة من قناتين فضائيتين.

 

كما غرد بصيغة السؤال والجواب مرة أخرى من خلال حسابه: ” س: هل تعرضت لضغوط أو تهديد ؟ ج: وكيف أستطيع العمل بدون هذه الإثارة؟! س: هل أوقفت البرنامج لهذه الأسباب ؟ ج: لا بل هي حافز للاستمرار “

 

مؤكدا أن الرصاصة التي تقتلك لن تسمع صوتها.

 

وكان عمر بن عبد العزيز الناشط السعودى المعارض، وأحد المبتعثين بكندا الآن ، قد أخذ علي عاتقه معارضة السلطات السعودية بشدة وجرأة من خلال برنامجه واسع الانتشار ” الفتنة” وكانت آخر حلقاته من البرنامج في 29 نوفمبر بعنوان ” ورا الشمس ” وتحدث فيها عمن قدموا حريتهم وحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن وكان مصيرهم ” ورا الشمس ” وكيف أنه يتم تشويه سمعتهم من قبل السلطات .

 

كما أشار في حلقته أنها الأخيرة مما جعل متابعيه يستاءلوا عن أسباب توقف البرنامج وهل تعرض للتهديد أم لا ، فكانت تغريداته علي هذا النحو الذى يؤكد استمراره مادام هناك مظلومون في سجون “الدواحش ” – علي حد تعبيره –

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد