إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تهنئة نائب رئيس الإمارات لقطر في يومها الوطني على “فيس بوك” تثير سخرية النشطاء

هنأ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس الوزراء وحاكم إمارة دبي – دولة قطر بمناسبة يومها الوطني، وذلك عبر صفحته الرسمية على “فيس بوك”، وكذلك من خلال حسابه على “تويتر”.

 

وأثار شكل التهنئة نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي، وجاءت التعليقات ساخرة ومتعجبة من اختلاف الحال بين ليلة وضحاها في شكل العلاقات بين كل من الدولتين.

 

وجاءت التعليقات على “فيس بوك” كالتالي:

 

محمد علي شتات قال: “ههههههه أنتم عالم مسخرة والله”.

 

وقال hesham Said‎:‏ “كل هواك ونام طول عمركم عبيد قرفتونا الله يقرفكم”. 

 

أما مصطفي خشيم فكتب: “هو أنتم بقيتو أصحاب؟ هههههههههههه”.

 

وقال Mónssif Hâmzèllo: “أنا مش فاهم حاجة”.

 

أما Nizar Qwasmeh فكتب يقول: “معقول.. كيف تفرحون وعروس عروبتكم مُغتصَبة؟؟؟.. سيأتي يومٌ على الأمة ندرك فيه من بكى ممن تباكى… لا تحزني يا قدس… فإن كان لدى البشر باب فالله عنده ملاين الأبواب”.

 

وجاء في تهنئة آل مكتوم: “تهنئة من القلب لدولة قطر قيادة وشعبا بيومهم الوطني.. ذكرى الاحتفاء بالهوية والتاريخ والرجال الذين بنوا لقطر مجدا ورفعوا للعز راية”.

 

وأضاف نائب رئيس الإمارات: “تهنئتي الشخصية أيضاً لأخي أمير قطر صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، القائد الذي أثبت حكمة وحنكة وقيادة متفردة”.

 

وختم حاكم دبي تهنئته لقطر قائلاً: “علاقاتنا مع قطر أخوية، وروابطنا معهم تاريخية، ومحبتنا لهم محبة الشقيق لشقيقه، والصديق لصديقه، نسأل الله أن يحفظ أهل قطر وأهل الخليج”.

 

ومنذ أزمة سحب السفراء من الدوحة من قبل الإمارات والسعودية والبحرين، في فبراير/شباط الماضي، بدعوى أن قطر “تسلك خياراتٍ تمس أمن دول مجلس التعاون الخليجي”، لم يسجل طوال شهور عديدة أي اتصالٍ سياسي على مستوى رفيع بين الدوحة وشقيقاتها الثلاث في دول مجلس التعاون، إلا عندما كسر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حالة الصمت في العلاقات المأزومة بين بلاده وقطر، في إعلانه على حسابه في “تويتر”، في أبريل الماضي – وقبل انتهاء الأزمة – أَن علاقته بقطر متواصلة، ولم تنقطع.

 

جدير بالذكر أن صفحة الشيخ بن راشد قدمت تهنئة أيضا أمس للملكة البحرين، بمناسبة ذكرى التأسيس.. وذكرى الانضمام للأمم المتحدة.. وذكرى تسلم الملك حمد بن عيسى مقاليد الحكم.

 

يذكر أن قمة الدوحة الأخيرة التي عقدت في التاسع من الشهر الجاري وسبقتها قمة الرياض التمهيدية، قد أعلنت عن انتهاء الأزمة الخليجية وتحقق المصالحة، بعد فترة من التأزم والتراشقات الإعلامية بين الدول الثلاثة.

 

شؤون خليجية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد