إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سوريا.. هكذا قُتل (أضخم) شبيح في جرمانا وما حولها

نعت صفحات أقارب الشبيح “فهد النجار” المعروف بضخامته و وحشيته في جرمانا، مؤكدة مقتله، لكنها تكتمت على الطريقة التي مات بها.

 

ونقل موقع “كلنا شركاء” عن “مصادر خاصة” أن النجار قد أصيب إصابة خطيرة بالرأس على إثر حادث سيارة نتيجة سرعة جنونية , مما أدخله إلى المشفى لعدة أيام ليلقى حتفه بعدها , وتناقلت الصفحات المؤيدة صوره ووصفته ( بالشهيد ) .

 

فهد النجار كان يمثل “أدوارا” في الدراما السورية ويُختار لضخامة جسده، إذ كان يعيش من “أجر” الكومبارس. ومنذ بداية الثورة السورية، أسس الشبيح “الضخم” ميليشيا مسلحة تابعة لما يسمى بالدفاع الوطني في منطقة جرمانا ممارساً الاعتقال التعسفي بحق المدنيين والخطف من أجل الفدية وتجارة المخدرات والدعارة في سبيل جمع الثروة .

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد