لهذه الأسباب يطالب الحوثيون في اليمن بإلغاء سورة (النور)!!

0

كشفت مصادر صحفية يمنية عن تجدد مطالب بعض الحوثيين في اليمن بإلغاء  سورة النور “المبرئة لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها” من المناهج الدراسية في اليمن بحجة أنها تثير الفتنة الطائفية.

 

وكانت مطالب حوثية قد ظهرت في أوساط الشارع اليمني بالمطالبة بالغاء سورة النور عام 2012 عقب قيام أحد المدارس السنية باليمن بوضع أسئلة خاصة بحادثة الإفك، تطالب الطالبات بإثبات براءة السيدة عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم من حادثة الإفك بنصوص قرآنية من سورة “النور”  

 

وبحسب مراقبين فإن المطالب الحوثية بالغاء سورة النور منعا لإثارة الفتنة، هو مطلب يثير الفتنة من جديد داخل الأوساط اليمنية، خاصة مع وجود حالة احتقان داخل الشارع اليمني من التصرفات الحوثية على المستوى السياسي والأمني عقب استيلائهم بقوة السلاح على مناطق عديدة في اليمن في سبتمبر الماضي.

- Advertisement -

 

وفي 15/10/2012 أوردت  صحيفة المسار “المحسوبة ” على جماعة الحوثي الشيعية باليمن تقريرا قالت فيه (المسار تنشر وثائق كشفها المركز اليمني لحقوق الإنسان عما حدث في حصة امتحانات…خارج المنهج التعليمي لإثارة الفتنة(.

 

كما ذكر  موقع (الحق نت) التابع لحزب “الحق  الشيعي” باليمن بتاريخ 15/10/2012 أيضا قال فيه:(بالوثائق: التحريض الطائفي يدخل المدارس: مدرسات يضعن أسئلة طائفية ويمنحن العلامات الكاملة لإجابات خارجة عن الأسئلة.

 

واستندت تلك الموقع والصحف على رسالة أعدها ما يسمى (المركز اليمني لحقوق الإنسان) ــ التابع للحوثيين أيضاً ــ وجهها إلى معالي وزير التربية تحت عنوان (الخروج عن المنهج وإثارة الفتنة الطائفية بمدرسة أسماء للبنات)، جاء فيها:

 

“وبناء على الموضوع أعلاه فقد حصل المركز اليمني لحقوق الإنسان على ورقة أسئلة وأجوبة اختبار في مادة القرآن الكريم وعلومه للصف الثالث الثانوي العلمي والأدبي بمدرسة أسماء للبنات وتحتوي ورقة الأسئلة على سؤال خارج المنهج بمعلومات مغلوطة وكاذبة(.

 

وبحسب المركز الحقوقي فإن الاسئلة التي أزعجت الحوثيين جاءت كالتالي:

في القرآن الكريم تبرئة أم المؤمنين عائشة من حادثة الإفك:

1ـ اذكر الآيات الدالة على ذلك.

2ـ كيف ترد على من يتهم أم المؤمنين عائشة بالفاحشة؟

3.ومن هم في وقتنا الحاضر؟.

4ـ ماذا تعرفين عنهم؟.

وبحسب المراقبين فإنه بالرغم من اتهام الحوثيين ومذهبهم الشيعي للسيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها بالفحش، فإن انزعاجهم من تلك الأسئلة يثير الاستغراب والجدل.

 

وسورة “النور” هي السورة التي تبرئ السيدة عائشة من حادث الإفك مقررة على الطلاب  بالأساس في المرحلة الإعدادية، كما أنها سورة من سور القرآن الكريم يعد من يطالب بإلغائها أو كتمها كافرا بالله كفرا مخرجا من الملة وتنطبق عليه أحكام المرتدين عن الإسلام، كما أن ووزارة التربية والتعليم ولجنة المناهج فيها هي التي قررت هذه السورة، فما الذي يزعج الحوثيين من هذه الأسئلة؟

 

وفي هذا الشأن طرح العديد من النشطاء والمغردين على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” آراءهم معبرين عن رفضهم لمطالب الحوثيين.

 

ومن تلك الأقوال”هل ينزعج الحوثيين الشيعية من سورة “النور” التي برأ الله فيها عائشة فيطالبون عبر هذه البيانات وهذه الحملة الشعواء على المناهج وعلى مادة القرآن الكريم تحت مبرر الفتنة الطائفية؟

أم أن الحديث عن براءة عائشة رضي الله عنها يثير الفتنة الطائفية؟

هل يدرِّس الحوثيون مادة القرآن، وبالتحديد(سورة النور) في المدارس التي يسيطرون عليها في صعدة؟ وكيف يشرحون حادثة الإفك للطلاب؟

هل الآيات الدالة على براءة عائشة تثير الطائفية؟

هل الدفاع عن عرض أم المؤمنين يثير الفتنة الطائفية؟؟

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.