نشطاء: “نظام مش قادر أديك .. لكن فيه فلوس للسجون”

0

في الوقت الذي تشكو فيه حكومة الانقلاب من نقص الإمكانيات المادية والأزمات الاقتصادية المتفاقمة تسعى على الجانب إلى زيادة أعداد السجون ببناء سجون جديدة، بالتوازي مع ارتفاع وتيرة حملات الاعتقال لكل معارض لسياساتها.

 

 

إذ افتتح اللواء محمد إبراهيم -وزير الداخلية- بحكومة الانقلاب، أمسٍ الثلاثاء، سجن الجيزة المركزي بمنطقة 6 أكتوبر، وزعم اللواء كمال الدالي -مدير أمن الجيزة- أن إنشاء السجن جاء لاستيعاب المتهمين بأقسام الشرطة بمراكز محافظة الجيزة بشكل عام، بعد زيادة أعدادهم في الآونة الأخيرة، والضرورة الملحة لاستيعابهم داخل سجن بالمحافظة، مشيرًا الى أن السجن جاهز لاستقبال النزلاء بدءً من أمس.

 

- Advertisement -

 

وقد أثار قرار إنشاء سجن جديد ردود أفعال غاضبة من جاء الكثيرين، فمن جانبه، علق الدكتور -سيف عبدالفتاح- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة على الخبر قائلًا عبر صفحته الرسمية على “فيس بوك”:” أنا مش أديك ..بس قادر ابني سجون”.

 

 

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الغضب والسخرية تجاه قرار إنشاءه، فمن جانبه، قال “حماده شاهين”: “الدول الحرة تبنى مصانع اما الدكتاتوريات تبنى سجون”.

 

أما “أشرف جاد” فعلق قائلًا: “مصرمن سجن إلى سجن”، بينما سخر محمد سعد قائلًا: “تقولش بيفتتح فندق يا إخواتي”.

 

فيما قالت “منى أحمد”: “يعني فيه فلوس أهوه.. أمال ليه كل شوية مفيش .. مفيش .. ولا في السجون الفلوس حاضرة علي طول”.

 

أما محمد محسن فعلق قائلًا: “بدل ما نبني المصانع بنبني السجون”، وسخرت “علا السيد” قائلةً: “وهي هدية الحكومة في نهاية 2014.. السجن للجميع”.

 

 

يُشار إلى أنه بحسب إحصائيات حقوقية دولية ومحلية وصل عدد المعتقلين الرافضين والمناهضين للانقلاب العسكري إلى 41 ألف معتقل ما بين” نساء ورجال وأطفال”.

 

 

أما مؤسسة “ماعت” للسلام والتنمة وحقوق الإنسان قدرت بأن هناك نحو 50 ألف سجين جنائي في مصر وذلك في آخر شهر يونيو عام 2013م وقبيل الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي.

 

وخلص التقرير الذي أصدرته المؤسسة أول أمس إلى أن مصر يتراوح عدد فيها عدد السجناء بين 50 و70 ألف سجين منتشرين بـ42 سجنًا فى مختلف محافظات الجمهورية.

 

وأوضح التقرير أن 28% من السجناء عليهم أحكام تتعلق بعدم الوفاء بالتزامات مادية و28,8% منهم عليهم أحكام مخدرات ما بين اتجار وتعاطي و12,7% مقاومة سلطات وبلطجة وشروع فى قتل 4,5% تزوير ونصب وسرقة 9,5% قتل 5% حيازة سلاح 6% تهم أخرى.

 

 

وقد أعلنت مؤسسة الرئاسة وقتها إنه لا يوجد في مصر سجين رأي أو أي معتقل سياسي.

 

 

وبعد الانقلاب العسكري على الرئيس مرسي اعتقل أكثر من 50 ألف شخص بحسب “ويكي ثورة” ما بين معتقلين على ذمة قضايا ومعتقلين يقضون فترة حكم في أحد القضايا وهو ما يتطلب زيادة في عدد السجون لاستيعاب هذا العدد الذي قارب الضعف.

 

رصد

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.