إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

البرد يقتل طفلة سورية بمخيمات لبنان

توفيت الطفلة السورية هبة عبدالغني “10 سنوات” بمخيم البقاع الأوسط في لبنان بعد تجمدها بسبب الطقس المثلج، وسط عدم وجود خيم، أو منازل تقي من البرد القارص، والأمطار، والثلوج الغزيرة.

 

الطفلة هبة ابنة مدينة حمص “المدمرة” لجأت مع والديها  وفق موقع “رصد” إلى مخيمات اللجوء السوري في لبنان قبل عدة أشهر، إلا أنها لم تعلم أن قدرها سيأتيها في مخيم البقاع الأوسط، لتكون “أول شهيدة في عاصفة هدى أو زينة”، وفقاً لنشطاء.

 

وضربت التأثيرات الأولى من العاصفة مخيمات اللاجئين السوريين في مخيم عرسال، وغيره منتصف الليلة الماضية، واقتلعت 15 خيمة أقل تقدير.

 

وبحسب نشطاء في المخيمات السورية بلبنان، فإن مئات الأطفال السوريين يواجهون خطر الموت نتيجة للبرد القارص، دون توفير أدنى مقومات الحياة من غطاء، وطعام، وكهرباء، وغيرها.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد