مخرجة فرنسية تعلن إسلامها بعد حادث «شارلي إبدو»

0

على عكس النتائج المتوقعة من حادث الهجوم على صحيفة” شارلي إبدو” الفرنسية من زيادة العداء والكراهية تجاه المسلمين والفهم الخاطئ للإسلام، أعلنت مخرجة سينمائية فرنسية إسلامها في تدوينه لها على موقع التواصل الاجتماعي، حسب ما  تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لتدوينة للمخرجة التي  تدعى “إزابيل ماتيك”، والتي أعلنت إسلامها بعد الحادث.

 

وكتبت إزابيل تدوينة على “فيس بوك”، وجهت فيها رسالة شكر لبعض معارفها، مبدية تأثرها بمعاملتهم لها، وتعلن إسلامها فورًا فقالت: ” بدأت في تفعيل أولى ركائز الإسلام”، مرددة “أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله”.

 

وقد أكدت إيزابيل تضامنها مع صحيفة “شارل إيبدو”، لكنها أعلنت إسلامها للتأكيد أن الإسلام لا يعني الإرهاب.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.