إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

العريفي يطلق (هاشتاق) لمبايعة الملك ونائبيه ويدعو لسجانه (بن نايف) بالإعانة والسداد

0

تقدم الإسلامي السعودي الشهير العريفي، بالعزاء للأمة الإسلامية في وفاة الملك السعودي الراحل (عبد الله بن عبد العزيز)، وذلك على موقع (تويتر)، حيث قال: أعزي الأمة في وفاة الملك عبد الله وأعزي أخوانه وأبنائه الكرام، ودعا الله له أن يشمله برحمته.

 

ودعا للملك الجديد والأمير مقرن بالإعانة والسداد.

 

 

 

وتباينت ردود النشطاء على تغريدة العريفي وفق موقع (شؤون خليجية) فقال عبد الله العلاف: أحسن الله عزاءنا في #وفاة_الملك_عبدالله، اللهم اغفر له ووفق #الملك_سلمان_بن_عبدالعزيز وولي عهده الأمير مقرن لكل خير.. آمين.

 

وقال المعتصم: عساك تحشر معه.. الطواغيت يهمونك يا طارد الكسل.

 

Mohamed Alsanhawy: ‏بل خسأ الظالمون المعتدون القاتلون الصادون عن سبيل الله من مولوا قتل المسلمين وباركوه.. وخسأ من أحبهم.

 

وأضاف: ادعي من هنا للسنة الجاية.. أتظنون الله قد غفل عن فعل مليككم الخبيث ويستجيب لدعاء مناصري الظالم من أمثالكم؟

 

وتظن أن وقاحتك ستغير من واقع الأمر شيئًا؟ مات عبد الله بن عبد العزيز الظالم ولي الظالمين.. والله عدل مطلع خبير بصير، منتقم.

 

وقال الناشط maged shireen:‏ اتقوا الله عبدالله آل سعود هو من أعان السيسي على قتل وتشريد الألاف في مصر، ومنع جمع التبرعات لسوريا.

 

وأضاف: اتقي الله ولا تركن للظالمين، عبدالله هو من أعان القاتل السيسي وأعانه الشيوخ بسكوتهم.

 

وقال الشيخ العريفي إنه رأى في مجلس مبايعة الملك سلمان بن عبد العزيز ونائبيه، الذي حضره مساء الجمعة: “وحدة الصف واجتماع الكلمة لولاة أمرنا”.

 

 

 

ودشن العريفي، تزامنًا مع بدء مراسم مبايعة الملك سلمان بن عبد العزيز ملكًا للبلاد، والأمير مقرن وليًا للعهد، والأمير محمد بن نايف وليًا لولي العهد، عبر تويتر، وسمًا (هاشتاق) #الشعب_يبايع_الملك_سلمان_ونائبيه، والذي سرعان ما تداوله مستخدمو تويتر السعوديون، للتعبير عن مبايعتهم للقادة الجدد للملكة العربية السعودية.

 

 

 

ودعا للأمير محمد بن نايف قائلا اللهم أعنه وسدده وأنفع به وأحفظه وأحطه برعايتك وأجعله مباركا أينما كان .

 

 

 

وحكى العريفي، مشاهداته في مجلس البيعة، إذ ذكر أن إقبال الناس على قادة المملكة الجدد، مصافحين ومبايعين ولاهجين بالدعاء، هي الطابع العام الذي ساد هناك.

 

وأشار العريفي، إلى أنه لاحظ وحدة الصف واجتماع الكلمة لولاة الأمر على رأسهم خادم الحرمين الملك سلمان، مشيرًا إلى بعض القادة الذين رآهم هناك، كوزير الدفاع الشاب محمد بن سلمان، نجل الملك الجديد.

 

 

 

الجدير بالذكر أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أكدوا أن العريفي ليس له علاقة بتغريدات قطار المشاعر، وقالوا: إن المخابرات السعودية قررت قبل شهور تشكيل “جبهة علماء” لتكون مرجعية للمقاتلين في سوريا، على أن يكون الشيخ العريفي طرفًا في هذه الجبهة، وهو ما وافق عليه العريفي في البداية على أساس أنه سيسدي النصح والمشورة للمقاتلين في سوريا، ودون أن يعلم بأن الأمر ليس سوى مؤامرة استخباراتية لتمرير نصائح معينة إلى المقاتلين السوريين، ومن ثم تحريك المعارك لصالح السعودية، فلما رفض تم اعتقاله، بحسب النشطاء.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد