الدويلة: ما يحدث باليمن ثمن أخطاء “التويجري” و”بندر”

0

أكد ناصر الدويلة، النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي، أن ما يشهده العالم العربي اليوم، ما هو إلا دفع ثمن لأخطاء سياسة رئيس الديوان الملكي السعودي المعزول “خالد التويجري”، ورئيس جهاز الاستخبارات السابق “الأمير بندر بن سلطان”. وطالب المملكة السعودية باتساع صدرها لسماع الرأي الآخر فمصير دول الخليج واحد.

 

وقال “الدويلة” في عدة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي، “تويتر”، عبر صفحته الشخصية : “بيان مجلس التعاون أمس يقرع طبول الحرب في اليمن، ولا أعرف ما هي خياراتهم العسكرية ولا نريد أن ننجر لحرب استنزاف في اليمن دون دعم شعوبنا، اليمن تحتلها إيران بالوكالة وشعبها بالملايين ولا يحتاج منا شيء فقط علينا أن نصحح أخطاءنا السابقة وأقصد حربنا الظالمة لحزب الإصلاح والقبائل”.

 

وتابع: “كان الملف اليمني بيد السعودية، واليوم ندفع ثمن أخطاء التويجري و بندر لذلك، يجب أن يتسع صدر الأخوة في السعودية لسماع الرأي الآخر فمصيرنا واحد”.

- Advertisement -

 

وأشار إلى أن “اليمن باعه علي صالح مع الخونة من قادة جيشه والمرتزقة في الحرس الجمهوري 

وكنا نحن من يدعم صالح و نحارب الإخوان في اليمن اصحوا يا أهل الخليج، أخيرا نحتاج أن نقف معا أنفسنا و نراجع امننا الاستراتيجي هل حقق الإبقاء على بشار ودعم مصر و محاربة الإخوان في اليمن أهدافنا أم لا”.

 

وأختتم “نحن في أزمة أمن قومي و تهديد للوجود وضياع للمصالح الإستراتيجية بسبب أننا جهال تحركنا أمريكا وهي التي تحدد لنا من هو العدو ومن هو الصديق، إذا سمعت كلام المسؤولين الخليجيين عن الإخوان تعرف ضحالة فكرهم وقلة ثقافتهم فهم قد تعرضوا لحمله ممنهجه منذ نعومة أظافرهم بالمدارس الأجنبية”.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.