إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تعقيبا على التسريبات الجديدة.. (الإمارات بنت الـ …) يحتل صدارة تويتر

احتل هاشتاق مسيء للإمارات دشنه نشطاء ومغردون مصريون وعرب عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر صدارة الهاشتاقات المتداولة عبر تلك المواقع، تحت عنوان (الإمارات_ بنت _ الـ ….) وذلك ردا على التسريبات التي أذاعتها قناة مكملين الفضائية مساء اليوم الأحد 1 مارس 2015.

 

وكانت تسريبات “مكملين” اللية التي بثت منها 35 دقيقة من أصل 70 دقيقة، ستذيع القناة بقيتها في وقت آخر، فضحت دور الإمارات المشين في دعم الانقلابات العسكرية وهدم الثورات العربية، ودعم حركة “تمرد” التي استخدمت كغطاء شعبي للانقلاب على الرئيس المصري محمد مرسي، وتآمرها على الليبيين، وتورطها في الاقتتال الدائر هناك.

 

وخلال أقل من ساعة احتل الهاشتاق المسيء للإمارات (الإمارات بنت الـ…) ثاني التريندات على موقع تويتر، كما احتل صدارة الهاشتاقات عبر فيس بوك، حيث تنوعت المشاركات فيه ما بين رصد الدور السيئ الذي لعبته الإمارات لوأد ثورات الربيع العربي، وما بين تعليقات على التسريبات التي أذاعتها قناة مكملين الليلة.

 

“سامي كمال الدين” الإعلامي المصري المعارض للانقلاب ومقدم أحد البرامج بقناة الشرق الفضائية، كان أبرز المشاركين في هاشتاق الإمارات في الدقائق الأولى من انطلاقته حيث غرد قائلا: (الكلام ده غلط إن الإمارات أجهضت ثورات الربيع العربي وإن #الإمارات_بنت_ الـ،،،،، لأن الـوساخة بتيجي أولا وبعدها ييجي الإجهاض فالإجهاد).

 

بينما علق الناشط السياسي أنس حسن في الهاشتاق المسيء للإمارات قائلا: (مفيش شخصية عدوة للإسلام في العالم إلا وتعاونت مع #الإمارات_بنت_الـ …، بلير قاتل العراقيين ودحلان خائن الأقصى وبلاك ووتر… إلخ).

 

وتابع قائلاً: (هاشتاج اسمه #الإمارات_بنت_الـ … مينفعش يكون أقل من التريند رقم واحد.. ده نجاسة الإمارات تفوق ذلك!).

 

فيما علقت الناشطة السياسية أسماء حجازي قائلة: (#الإمارات_بنت_الـ…. هي مسئولة عن دماء أهالي غزة ومصر وليبيا واليمن وسوريا طبعا ومش بعيد العراق.. الإمارات هي إيدز الأمة).

 

أما الناشط السياسي ممدوح جلال، فعلق على الهاشتاق قائلاً: (الإمارات دعمت صربيا بنصف مليار دولار.. دعمت فرنسا في حربها في مالي.. دعمت الحوثي في اليمن وحفتر في ليبيا والسيسي في مصر.. ايه بقى، الإمارات بنت الـ …).

 

فيما سخر المخرج الشاب أحمد الذكيري من الإمارات قائلاً: (إوعى حد يفتكر إننا بنشتم الإمارات بهاشتاج #الإمارات_بنت_الـ…، الهاشتاج ده مش شتيمة، ده توصيف لبلد مصدر دخلها الدعارة والسياحة الجنسية).

 

وشارك كذلك ناشط سوري يسمي نفسه “سيرجو” في الهاشتاق قائلاً: (باعتة سلاح لضرب أهلنا في ليبيا! بفلوسها كنتم أنقذتم شعبنا في سوريا يا ولاد الـ ….).

 

فيما شارك الناشط محمد الزير في الهاشتاق قائلاً: (الإمارات بنت الـ…. هي دعمت الصرب ضد مسلمي البوسنة، ومولت فرنسا لقتل مسلمي مالي والنيجر، ومولت المرتزق حفتر والسيسي الـ…).

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد