إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وفاة الإعلامي «الثبيتي».. آخر ضحايا الأخطاء الطبية في السعودية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الإعلامي محمد الثبيتي في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام والذي نقل إليه عقب تعرضه لخطأ طبي في برج الدمام الطبي في القضية التي أحيلت إلى المدعي العام عقب تحقيقات من مدير الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية.

 

وكان الزميل الثبيتي قد دخل المستشفى لإجراء عملية خراج في الفخذ وبعد إفاقته من البنج حدث خطأ من أحد أفراد الفريق الطبي المتابع لحالته وتحديداً في فصل جهاز الأوكسجين بسبب عدم معرفة إعادة وضعه على الحالة المرضية لفترة قاربت الدقائق العشر وهو الوقت الذي كان قلبه متوقفًا عن النبض وبعد محاولات لتركيب أنبوب الأوكسجين تم تدارك الوضع وعمل له انعاش للقلب الذي عاود النبض ولكن بعدها فقد وعيه ليدخل بعدها في غيبوبة دامت لأكثر من أسبوعين تقريباً ليعلن وفاته صباح اليوم.

 

وكان مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية خالد الشيباني قد وجّه بحظر سفر الطبيب الذي كان مشرفاً على حالة الثبيتي، وأوضحت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية في حينه أنه تم الانتهاء من التحقيق في قضية المريض الثبيتي من قبل لجنة استشارية محايدة وتمّت إحالة ملف القضية إلى المدعي العام لاتخاذ اللازم نظامياً، لافتة إلى أنها ستُطلع وسائل الإعلام على كل ما يستجد في وضعه الصحي والعلاجي. وأفاد الشيباني أن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية تابع قضية الثبيتي بشكل متواصل ووجه في وقت سابق بالتحقيق الفوري.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد