إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أميركية تفقد 350 كيلو بعد خنقها ابن شقيقتها

خسرت امرأة أميركية أكثر من 350 كيلو من وزنها، بعد الحادثة التي تسببت فيها بوفاة ابن شقيقتها عن غير قصد، في محاولة لحمايتها شقيقتها القاتلة الحقيقية للطفل.

 

 

وكانت مايرا روزاليس (34 عاماً) قد اعترفت بأنها خنقت ابن شقيقتها عن غير قصد بسبب وزنها الزائد عام 2008، إلا أن التحقيقات أظهرت زيف ادعائها، بعدما كشفت الفحوصات أن الطفل توفي نتيجة إصابات متعددة في الجمجمة.

وبعد اعتراف شقيقتها جامي بجريمتها، حكم عليها بالسجن لمدة 15 عاماً، وكانت هذه الحادثة بمثابة نقطة تحول في حياة مايرا، التي قررت التخلص من وزنها الزائد، لتتمكن من رعاية أطفال شقيقتها الآخرين طيلة مدة مكوثها في السجن.

 

 

ومنذ عام 2011، تمكنت مايرا من خسارة المئات من الكيلوغرامات بمساعدة 11 جراحاً أجروا لها العديد من عمليات شفط الدهون بالإضافة إلى إزالة الجلد الزائد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد