إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مستشار ولي عهد أبو ظبي يستنكر ترحيل الإمارات 70 لبنانيًا.. كيف؟

استنكر عبد الخالق عبدالله، المستشار السياسي لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، قرار الحكومة الإماراتية بترحيل 70 لبنانيًا دون دون ابداء أسباب.

 

وقال في سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي على موقع التدوين المصغر “تويتر”: “أودع بيروت التي لازالت تتحدث عن قرار الامارات ابعاد ٧٠ مواطنا لبنانيا وأخبار صحفية عن قائمة بعدد اكبر سيتم ابعادهم في الأيام القادمة”.

 

وتابع: “كل من التقيته في بيروت يتحدث عن الإمارات بمحبة واحترام ولا يناقش حق الامارات السيادي في اتخاذ القرار الذي يحافظ على أمنها واستقرارها”.

 

وأضاف: “حتى من عاد حتى الان امتنع عن الحديث الى الصحافة وامتنع عن الحديث بسوء عن الإمارات واعتقد انه قام بذلك حبا في الامارات وليس خوفا”.

 

وتساءل: “لكن بقدر ان الامارات تمارس حقها السيادي هناك السؤال عن حق المبدعين وحق الجمهور اللبناني المحب للإمارات ان يعرف دوافع وأسباب الأبعاد”.

 

وتابع: “السؤال لماذا أبعدت الأمارات هؤلاء ولماذا لا توضح اسبابها ولماذا تكرر الامر اكثر من مرة ولماذا تقوم الامارات بذلك دون غيرها من دول الخليج “.

 

واستطرد: “للإمارات تقدير خاص وقرار الأبعاد لا ينسجم مع هذا التقدير ومع الدور الذي تقوم به الامارات ومع صورتها المشرقة في لبنان وعموم المنطقة “.

 

كما أوضح عبد الخالق موقفه الشخصي، قائلاً: “انا شخصيا اعتقد ان آمن الإمارات فوق كل اعتبار لكن صورة الامارات الإيجابية مكسب وطني مهم استثمر فيه الكثير ويجب التعاطي معه بحرص وطني.”.

 

وأصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة، الخميس الماضي، قرارًا بترحيل 70 لبنانيًا منهم 63 من الطائفة الشيعية، وإمهالهم 24 ساعة لمغادرة البلاد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد