باسم يوسف: هذا ما يجمع داعش وكيم كارداشيان!

0

الإعلامي المصري المثير للجدل ، نشر أخيراً مقالةً في صحيفة “هافنغتون بوست”، مستغرباً إلصاق تهمة الإرهاب بالمسلمين، وتحميلهم كل فظائع تنظيم “” الإرهابي. وطرح سؤالاً حول سبب اضطرار المسلمين في العالم إلى الاعتذار للغرب عن ممارسات “” الإرهابية، بينما لا يعتذر الغرب عن تصرفات عائلة آل كارداشيان بعد عقد مقارنة بين الاثنين. 

 

وأورد يوسف في المقال: “فجأة، كمسلم صار مطلوباً مني أن أعتذر بسبب ما تفعله جماعة مجنونة مثل “داعش” بالرغم من أن الغرب لا يعتذر على ما تفعله عائلة

 

وتابع أنّ ممارسات “داعش” وفظائعها في قتل وذبح الناس ليست جديدة، بل إنّ الجديد هو توافر مواقع التواصل الاجتماعي التي أتاحت رؤية هذه البشاعة. وشدد على أنّ الغرب لا يتعرض لممارسات “داعش” بقدر ما يكابده المسلمون أنفسهم على يدهم.

- Advertisement -

 

 فهذا التنظيم حوّل حياة المسلمين في العالم إلى جحيم حقيقي بعدما تمت أبلستهم في الإعلام الغربي. وتابع: “لقد انهمرت علينا الاكاذيب في الإعلام. وصرنا نسمع عن حظر المسلمين في أوروبا والولايات المتحدة، وتطبيق الشريعة في الغرب الأوسط. شاهدوا قناة “فوكس نيوز” وستفهمون ما الذي أعنيه”.

 

You might also like

قد يعجبك

Leave A Reply

Your email address will not be published.