إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مجتهد: الأسطول السعودي متهالك.. والبحرية الباكستانية تقوم بمهامه

كشف المغرد السعودي مجتهد، حقيقة وضع البحرية السعودية الحالي، قائلًا: “إنها أسوأ حالًا.. فالأسطول الغربي 11 قطعة بحرية كالتالي (6 لا تستطيع الإبحار، 2 قدرات قتالية معطلة، 3 قدرات سليمة لكن دون جاهزية)”.

 

وأضاف “مجتهد”، في تغريدة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “لكن لا قلق البحرية الأمريكية والطيران البحري يغطي المنطقة، وتكفلت باكستان بإرسال قطع بحرية على وجه السرعة بتنسيق مع أمريكا”.

 

وكتب متابعة لخبر استعانة السعودية بقوات باكستانية: “باكستان أرسلت قوات خاصة ومدربين ومستشارين، فيما لم تصل حتى الآن قوات برية (جيش) وهناك تردد في إرسالها”.

 

وقال: “حتى لا يعطي للسيسي فضل لا يستحقه، لا صحة لقيام سفن مصرية بطرد سفن إيرانية من مضيق باب المندب والبحر الأحمر والبحر العربي”.

 

وأعاد “مجتهد” نشر تغريدة سابقة للشيخ محمد العريفي كتب فيها: “حدثت أن الحوثيين مدعومين- ولو معنويًا- من علي صالح.. وعلي صالح مدعوم من… فأخشى أن ينقلب السحر على الساحر!! ومن حفر حفرة لأخيه وقع فيها”، وعلق مجتهد على تغريدة العريفي موضحًا أن معناها أن السعودية التي تدعم علي صالح سوف تتورط بسبب دعمه.

 

وانتقل “مجتهد” للحديث عن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الذي كان يشارك أمس، في القمة العربية الـ26 بشرم الشيخ، لافتًا إلى أن عدن لا تزال غير آمنة لعودة عادي، وقواته لم تتمكن من استثمار القصف الجوي لصالحها، وسيبقي هادي خارج اليمن (غالبًا في الرياض) إلى أجل غير مسمى.

 

وكشف أن اللوبي الإيراني في قمة شرم الشيخ (العراق ولبنان والجزائر وعمان)، يسعى لحذف تأييد “عاصفة الحزم” من مسودة البيان الختامي للقمة.

 

يشار إلى أن مجتهد سبق وأن كشف في فبراير الماضي، عن زيارة وفد عسكري باكستاني للمملكة العربية السعودية سرًا، لمناقشة إحضار100 ألف عسكري باكستاني للدفاع عن البلد، بعد تقرير أمريكي يشير إلى عجز الجيش السعودي عن مواجهة التحديات الإقليمية، مشيرًا إلى أن جلب العساكر لم يحدد تكاليفها بعد، إلا أنها ستكون بالمليارات، وربما تتسلم باكستان الجزء الأكبر منها مقدمًا.

 

وأوضح أن الوفد ناقش تجهيز البنية التحتية لعمل القوات، لأنها ستأتي متكاملة بقياداتها وتوزيعها العسكري، مما سيجعلها مصدر “رزق” كبير لمحمد بن سلمان وزير الدفاع – على حد قوله.

 

وأشار “مجتهد” إلى أن الوفد ناقش توسيع التعاون الاستخباراتي العسكري، وإيكال كامل تفاصيل المهمة للباكستانيين، بعد اكتشاف أن أداء الجانب السعودي قريب من الصفر.

 

وأضاف: إن (بن سلمان- في إشارة إلى محمد بن سلمان وزير الدفاع- طرح فكرة شراء قنابل نووية، فتفاجئوا وبينوا أن الطلب غير واقعي.. فهذا خط أحمر عند أمريكا”، عندها قال: “استروا على ما واجهتم”).

 

ووعد “مجتهد” بالحديث لاحقًا عن أسباب تكليف تحديث الأسطول الشرقي أكثر من 20 مليار دولار، والكشف عن المقترحات الإستراتيجية التي سُلمت لابن سلمان وتجاهلها لصالح الصفقة!

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد