واشنطن: تصريحات (سياري) وقحة وتدفع إيران لمواجهة مع أمريكا ودول التحالف

0

سَبب التصريح الأخير الذي أدلى به “”، قائد القوات البحرية في الجيش الإيراني، لإحدى القنوات الرسمية الإيرانية الناطقة بالإنجليزية، عن اعتزام بلاده إرسال أسطول بحري إلى ميناء مدينة “عدن” اليمنية في إثارة قلق المسؤولين العسكريين الأمريكيين، الذين اعتبروا التصريح الإيراني بمثابة الخطوة الوقحة التي ستنتهي بإيران إلى الدخول في مواجهة مباشرة مع الأمريكية أو أي من قوات التحالف البحرية المسؤولة عن فرض الحظر البحري على اليمن.

 

ونقلت صحيفة “ذا هيل” الأمريكية عن اثنين من مسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية تأكيدهم صحة هذا الخبر الذي صرح به الأدميرال حبيب الله سياري، قائد القوات البحرية لجيش ، لإحدى القنوات الرسمية الإيرانية الناطقة بالإنجليزية. وأضاف المسؤولان أن الولايات المتحدة لديها معلومات أن هذا الأسطول الذي تريد أن ترسله لليمن سيتكون من سبع إلى تسع سفن وأن بعض هذه السفن سيحتوي على أسلحة.

 

وصرح المسؤولون العسكرون للصحيفة، أن هذا الإجراء الإيراني الوقح سيؤدي حتما لدخول إيران في مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة الأمريكية أو القوات التابعة لعاصفة الحزم المشاركة في تفعيل الحظر البحري الذي فرضته المملكة على اليمن لمنع وصول أي تمويل عسكري إيراني للحوثيين.

- Advertisement -

 

وعقب الكولونيل ستيف وارين على الخبر قائلا “سنبقى يقظين، وسنعمل على تفتيش جميع السفن حتى نضع حدًا لعمليات تهريب المخدرات والأسلحة والإتجار بالبشر وأي عمليات غير قانونية أخرى.”

 

وهو ما أكده- أيضا- جيرالد فيرستين، أحد كبار المسؤولين بالخارجية الأمريكية، أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، حيث قال لهم “سنعمل على مراقبة المياه الإقليمية اليمنية جيدا وسنعمل- أيضا- على إجراء تفتيش دقيق على جميع السفن حتى لا يحدث أي خرق للحظر المفروض على اليمن”.

 

وبالرغم من أن هذه ليست المرة الأولى، التي تحاول فيها إيران كسر الحظر البحري المفروض على اليمن إلا أن قيام إيران بالإعلان بكل وقاحة عن عزمها كسر الحظر المفروض قد جعل المسؤولين الأمريكيين يفكرون في الأسباب التي دفعت إيران لتحدي الولايات المتحدة وتحالف عاصفة الحزم بهذا الشكل المباشر.

 

ويرى البعض أن نجاح التحالف، الذي تقوده المملكة في فرض حظر جوي صارم على جميع الطائرات التي تحاول دخول المجال الجوي اليمني قد يكون من أهم الأسباب التي جعلت إيران تشعر أنها لم يعد أمامها غير الدخول في مواجهة علنية مع التحالف الذي تقوده المملكة لكي تتمكن من تسليح الحوثيين.

 

بينما يرى آخرون أن هذا التصريح الإيراني  كان بمثابة الإجراء التمويهي الذي تقوم به إيران من أجل إبعاد أنظار قوات التحالف والولايات المتحدة عن تحركات السفينة الحربية الإيرانية الموجودة حاليا قبالة أحد موانئ سلطنة عمان. وأشارت الصحيفة إلى أن بعض المسؤولين الأمريكيين قالوا إن إيران قد تعمل على استخدام هذه السفينة من أجل تهريب بعض الأسلحة للحوثيين.

 

وأخيرًا يرى البعض أن هذا التصريح الإيراني ينبئ بأن إيران تريد أن تدخل في مواجهة مباشرة مع المملكة والتحالف الذي تقوده المملكة ضد الحوثيين.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.