إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كينيث روث: 20 سنة للبلتاجي و البراءة لقتلة ابنته

انتقد كينيث روث المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش الأحكام الصادرة أمس الثلاثاء بحق الرئيس السابق محمد مرسي و 12 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين في القضية المعروفة ب “أحداث الاتحادية”.

 

واختص روث في تدوينة على حسابه الخاص على موقع تويتر “محمد البلتاجي”، الذي حُكِم عليه بالسجن لمدة 20 سنة حيث قال “لم تتم ملاحقة أفراد الأمن المركزي عندما قتلوا ابنته البالغة من العمر 17 عاما، لكنه حصل على حكم بالسجن لمدة 20 عاما”.

 

ومحمد البلتاجي هو عضو مجلس شعب مصري سابق ورمز من رموز الإخوان المسلمين بمصر، وقُتِلت نجلته أسماء البلتاجي خلال أحداث فض اعتصام رابعة في 14 من سبتمبر عام 2013، ويُحاكم أيضا في قضايا أخرى مثل قضية الهروب من سجن وادي النطرون إبان ثورة 25 من يناير عام 2011 وقضية التخابر وإهانة القضاء.

 

وانتقدت منظمات حقوقية ومعارضون الأحكام الصادرة في تلك القضية، حيث وصفت منظمة العفو الدولية الأحكام بأنها تزييف للعدالة ودعت للإفراج عن مرسي أو إعادة محاكمته، وقالت في بيان إن الحكم “يبدد أي أوهام متبقية بشأن استقلال ونزاهة النظام القضائي في مصر”.

 

 

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة الثلاثاء حكما بالسجن لمدة 20 سنة على الرئيس المصري السابق محمد مرسي في قضية “أحداث الاتحادية”، كما شمل هذاالحكم عصام العريان والبلتاجي من قيادة جماعة “الإخوان” و9 آخرين من المتهمين في هذه القضية بتهمتي استعراض القوة والعنف والقبض والاحتجاز المقترن بالتعذيب 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد