إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تغريدة (عادية) تنتقد الحكومة حولت كويتي إلى المحاكمة بتهمة الإساءة لأمير البلاد

الكويت- الأناضول: قضت محكمة الجنايات الكويتية، الأربعاء، باستمرار حبس المغرد الكويتي عبد الله الرسام إلى جلسة 20 مايو/ أيار الجاري.

وقال المحامي حمود الهاجري، محامي الرسام، في تصريح صحفي: “انتهينا الآن وبحضور المحاميين عبدالله الأحمد ويوسف الشطي بطلب إخلاء سبيل الرسام الذي مثل أمام القاضي اليوم”، مضيفا أن “المحكمة رفضت طلب إخلاء السبيل، وحددت يوم 20 مايو/ أيار الجاري موعدا لجلسة نظر القضية”.

 

 

وكانت النيابة العامة الكويتية، قد وجهت يوم الخميس الماضي، للرسام تهمة “الإساءة لأمير البلاد”، وأمرت باحتجازه 10 أيام وإحالته إلى السجن المركزي بتهمة.

وكتب الرسام في 22 أبريل/ نيسان الجاري، تغريدة على صفحته بموقع “تويتر” قال فيها: “هل تجرؤ حكومتنا أن تطلب من السفارة الأمريكية تذكرة مرور لنفي أحدهم !.. ولا أكبر رأس″.

وكان الرسام يشير إلى الكويتيين الذين يحملون الجنسية الأمريكية (القانون الكويتي يمنع حمل الكويتي لجنسية ثانية)، على خلفية إبعاد الإعلامي سعد العجمي في 21 أبريل/ نيسان الجاري إلى السعودية، بعد سحب الجنسية الكويتية منه في سبتمبر/ أيلول الماضي.

 

 

وكانت السلطات الكويتية أخذت تذكرة مرور للعجمي من السفارة السعودية في الكويت وسلمته للمنفذ السعودي، ودخل المملكة بهذه التذكرة على اعتبار أنه يحمل الجنسية السعودية.

وألقت السلطات الأمنية القبض على الرسام الإثنين قبل الماضي وعرض على النيابة العامة الاربعاء الماضي والتي قررت عرضه عليها  في اليوم التالي وبعد مثوله أمرت باحتجازه 10 أيام على ذمة القضية.

وفي شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، قررت الحكومة الكويتية سحب الجنسية من 17 شخصا، بينهم الإعلامي سعد العجمي رئيس اللجنة الإعلامية بحركة “حشد” المعارضة.

 

 

 

وقال القرار إنه “في إطار مراجعة الحالات التي شابتها بعض الثغرات وأوجه الخلل بعد دراسة المستندات والمعلومات المتعلقة بظروف حصول البعض على الجنسية الكويتية ومدى انطباق أحكام القانون عليها”، بحسب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية التي لم تحدد تلك الثغرات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد