إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

جعلت ابنها يرفع إشارة رابعة.. فأسقطت المحكمة المصرية حضانتها له

تسببت حالة الاستقطاب السياسي المتصاعدة في مصر، في إبعاد طفل عن أمه المطلقة، في مدينة بنها بمحافظة القليوبية، شمال مصر.

 

وتداول نشطاء صورة لحكم محكمة الأسرة في بنها، برئاسة المستشار السيد حسب النبي، والذي يقضي بإسقاط حضانة سيدة لابنها الصغير، وعللت المحكمة ذلك في حيثيات حكمها، بنشر صورة للطفل على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وهو يرفع إشارة رابعة العدوية.

وقالت محكمة الأسرة بندر بنها في حكمها الصادر في 26 مارس/آذار الماضي، بالدعوى رقم 244 لسنة 2013، إنها أسقطت حضانة السيدة “مها.م.ج” على الطفل “أنس”، وقررت إعادته لوالده “محمد.م.إ”، وإلزام الزوجة بالمصروفات، بحسب العربى الجديد.

 

وأضافت المحكمة أن صاحب الدعوى، قدم مستندات ضمت صورتين للطفل نشرت على “الفيسبوك”، يرفع فيهما إشارة رابعة العدوية، إحداهما على شاطئ البحر برفقة طفل آخر، متهماً الزوجة بأنها تربّي الطفل ابن الـ 7 سنوات على تعاليم جماعة الإخوان المسلمين، وأنه يخشى على طفله بأن يكون “إرهابياً”، حسبما جاء في حيثيات الحكم.
وتشهد مصر حالات متكررة من السجالات الاجتماعية بسبب السجالات السياسية المتصاعدة. وكان مركز “لكن” لحقوق المرأة، أصدر دراسة في يناير/كانون الثاني الماضي، أشارت إلى أنه منذ أحداث 30 يونيو 2013، وحتى بداية عام 2015، وقعت 328 حالة طلاق بسبب الخلافات السياسية بين السيدات وأزواجهن في مصر.
كما أوضحت الدراسة تصاعد الانقسامات بين أبناء الأسرة الواحدة بنسبة 97 في المائة، وهو ما يهدد بنية المجتمع المصري.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد