إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أوغلو: مصر تعيد آلام تركيا قبل 55 عاما وادعاء الديمقراطية صامتون

 قال رئيس الوزراء التركي، رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم، أحمد داود أوغلو – معلقا على حكم الإعدام بحق الرئيس المصري المعزول “محمد مرسي” إن «المهانة والآلام التي شهدتها تركيا قبل 55 عاما، تتكرر”أو تعاد” اليوم في مصر»، (في إشارة إلى إعدام رئيس الوزراء التركي الأسبق عدنان مندريس وتشابه تفاصيل الواقعتين).

 

 جاء ذلك في كلمة له اليوم السبت، أمام حشد من أنصار ومؤيدي الحزب بولاية بورصة، حيث تطرق داود أوغلو إلى أحكام الإعدام التي أصدرتها محكمة مصرية بحق 106 أشخاص بينهم مرسي. ووجه داود أوغلو خطابه لوسائل الإعلام والبلدان الغربية، التي تدّعي أنها تدافع عن الديمقراطية والحرية، قائلاً: “أين أنتم عندما يُحكم بالإعدام على رئيس منتخب عبر صناديق الاقتراع؟ أين أولئك الذين بدؤوا بإعطاء الدروس خلال أحداث منتزه غزي بارك (في إسطنبول)؟”. 

 

وأشار داود أوغلو إلى خبر تناولته وكالة “دوغان” الإخبارية التركية، حول الحكم بإعدام مرسي – تحت عنوان ” الحكم بالإعدام على مرسي الذي أصبح رئيساً بفوزه بنسبة 52% من الأصوات” – مضيفاً: “إذا كانوا يقصدون بذلك الإيحاء لرئيسنا السيد رجب طيب أردوغان، الفائز بنسبة 52% من الأصوات، فليعلموا أن هذه الأرض لن تشهد مجدداً إرسال رئيس جمهورية أو رئيس وزراء إلى الإعدام”.

 

 

 وأكد داود أوغلو أن حزب العدالة والتنمية صالح الشعب مع دولته، مضيفاً: “لقد تعرض الأشخاص الذين صالحوا الشعب مع الدولة للعقاب، سابقاً، حيث عوقب المرحوم عدنان مندريس الذي صالح الشعب والدولة بداية بسماحه بالآذان باللغة العربية، ولكن هذه المرة لا يمكنهم أن يثنوا حزب العدالة والتنمية عن جهوده قيد أنملة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد