إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

هل ذهب روحاني إلى (معسكر محمد) في الإتفاق النووي.. كما نصح حكام الخليج..؟!

طهران- (د ب أ): قال الرئيس الإيراني حسن روحاني السبت إنه كان يتعين على قادة مجلس التعاون الخليجي العرب عدم الذهاب إلى كامب ديفيد لإجراء محادثات مع الرئيس الأمريكي باراك اوباما مؤخرا ولكن إلى ما اسماه “معسكر محمد” عوضا عن ذلك.

 

ونقلت وكالة أنباء ايسنا الايرانية القول عن روحاني الذي يتلاعب أحيانا في الكلمات للتعبير عن آرائه إن “الملاذ ليس في كامب ديفيد ولكن في معسكر النبي محمد والقرآن” في إشارة إلى المنتجع الرئاسي الأمريكي خارج واشنطن.

وفي وقت سابق من اليوم، اكدت مرضية افخم المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية اليوم السبت ان بلادها لا تشكل خطرا على دول مجلس التعاون الخليجي.

 

 

وتعليقا على القمة الامريكية الخليجية فى كامب ديفيد بولاية ماريلاند ، قالت افخم ان ايران على استعدا د للبدء فى حوار مع دول مجلس التعاون الخليجي الست .

واوضحت افخم: “ان إيران ترى ان الحوار مع جيرانها امر ضروري وتطالب دائما بذلك”.

واضافت افخم ان الرغبة في تصوير ايران على انها خطر وعامل عدم استقرار في المنطقة لا يعد زعما مثيرا للسخرية فقط، بل يتناقض ايضا مع الحقيقة.

 

 

وقالت افخم ان أكثر ما يهدد الاستقرار والسلام في المنطقة في الوقت الراهن هو الهجمات على اليمن والتدمير المنظم لهذه الدولة.

 

واشارت افخم الى انه من الافضل لدول مجلس التعاون الخليجي العمل من اجل محاربة الارهابيين بدلا من اطلاق المزاعم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد