دراسة صادمة: زوج المرأة المعيلة هو الاكثر خيانة لزوجته

0

وطن (خاص) أظهرت دراسة على الامهات العاملات في وسائل الاعلام بأن النساء المعيلات، وخاصة أولئك اللواتي لم ينجحن في ترتيب دخل الأسرة الخاصة بهن وجدن أنهن يشعرن بالرضا القليل عن حياتهن.

والآن، فإن النتائج التي توصلت إليها دراسة جديدة عن الخيانة ربما تعطي هذه المعيلة درجة أكثر للقلق.

ومن الصعب التعرف على وجه الدقة كم عدد حالات الخيانة الزوجية، وذلك لأن الكثيرين قد لا يعترفون بذلك في استطلاعات الرأي، ولكن يقدر الباحثون أن ما بين 20٪ إلى 25٪ من الرجال المتزوجين وبين 10٪ و 15٪ من النساء المتزوجات انخرطوا في علاقة خارج العلاقة الزوجية.

وتظهر هذه الدراسة الجديدة، التي نشرت في عدد يونيو من مجلة علم الاجتماع الأمريكية، أن الرجال الذين هم يعتمدون 100٪ اقتصاديا على أزواجهن كانوا الأكثر تعرضا لخطر الغش من زوجاتهم، ثلاث مرات أكثر عرضة للخطر من النساء المتزوجات من المعيلين الذكور.

وخلصت الدراسة الى انه في المتوسط، فان النساء اللواتي يعتمدن ماليا تماما على أزواجهن يواجهن فرصة نحو 5٪ بأنهم سوف يتم استبعادهن من ازواجهن، وهناك حوالي 15٪ فرصة أن رجلا متزوجا من معيل الإناث سيتعرض للخيانة الزوجية.

- Advertisement -

وقالت معدت الدراسة كريستين مونش، وهي أستاذ مساعد في علم الاجتماع في جامعة كونيتيكت لقناة الس ان ان “اعتقد ان ذلك له علاقة مع المفاهيم الثقافية لدينا وما يعنيه أن تكون رجلا وما … التوقعات الاجتماعية للرجولة”.

وأضافت مونش ان الرجال يعتقدون ان كونهم يعتمدوا اقتصاديا على زوجاتهم قد تهدد رجولتهم وبالتالي يقوموا بعمل علاقات غرامية لاعادة تأسيس رجولتهم.

وبحسب مونش فان هناك الكثير من الادبيات بين الرجال على وجه الخصوص للانخراط في السلوكيات المنافقة التي قد تهدد الهوية الجنسية للرجال. والجنس هو واحد من أكثر أنواع السلوكيات بين الجنسين. 

واعتمدت الدراسة على بيانات أكثر من 2750 شخص من المتزوجين، الذين تتراوح أعمارهم 18-32، والذين كانوا جزءا من مسح وطني للشباب من عام 2001 حتى عام 2011.

ووفقا للدراسة, فانه من المثير للاهتمام، ان المعيلات الإناث التي كان يعتمد  100٪ ماليا عليهن أزوجهن هن من المجموعة الأقل عرضة للخيانة. وفي المتوسط، فإنهن يواجهن 1.5٪ فرصة في المتوسط سنويا بأنهن سوف يخونون.

وتؤكد مونش ان هناك الكثير من البيانات التي تشير إلى أن هذه المرأة تعرف أنها كسرت القواعد الاجتماعية، وتشعر بالذنب حيال ذلك في بعض الأحيان، وتفعل ما في وسعها لتعزيز ذكورة أزواجهن، مثل القيام بالمزيد من الأعمال المنزلية حتى لو كانوا هم يعملون بدوام كامل . وأضافت مونش أنهن في طريقهن لفعل ما في وسعهن للحفاظ على علاقة سليمة ولن يقمن بالخيانة لأن ذلك من شأنه أن يهدد العلاقة الزوجية. وايضا يوجد سبب اخر لعدم ارتكابهن الخيانة الزوجية وهي انهن ليس لديهن الوقت الكافي للخيانة.

وتقول مونش بأن الرجال الذين تعتمد زوجاتهن كليا عليهم فانهم سيواحون 4% فرصة للخيانة وهي نسبة أعلى من مخاطر الخيانة للمرأة المعيلة ولكن أقل بشكل كبير بـ15% فرصة للخيانة من الرجال الذين يعتمدون اقتصاديا على زوجاتهم.

 

وتضيف:” كثيرا ما نسمع عن المشاهير والسياسيين ونجوم الرياضة، وغالبا مع زوجات تعتمد بالكامل ماليا عليهم من  الذين يخونون ولكن ليس أزواج المعيلات الإناث.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.