ديمة قندلفت من رفعت سعر البنزين …والوزير السوري بريء

0

بوستات بالآلاف برزت على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في اليومين السابقين تحمل ومن باب النكتة والدعابة، النجمة ديمة قندلفت، مسؤولية رفع سعر ليتر البنزين في سورية، إثر زواجها من وزير الاقتصاد السوري صاحب القرار في رفع السعر.

وجاءت البوستات ساخرة قال فيها سوريون إن ديمة قندلفت هي من أصدر القرار الوزاري برفع سعر البنزين ذلك أن القرار صدر في يوم زفافها من الوزير همام الجزائري القائم على عمله في الوزارة السورية الحالية.

ومما جاء في المنشورات إن ديمة قندلفت باتت وزيرة الاقتصاد في سورية، في حين قال مغرد:” إذا بالزفاف ارتفع السعر 10 ليرات، فعندما تضع أول ولد، كم سيرتفع؟؟”.

وطالب آخر ديمة قندلفت بالتنحي، معتبراً أن الوزير بريء من ذلك القرار، فيما أشار ثالث إلى ان الوزير استفاق صباحاً ففوجئ بقرار صادر من سريره، متوقعاً أن يغرد الوزير على حسابه الفيسبوكي مطالباً بخفض السعر.

في حين علق أديب وكاتب سوري كبير على الزواج “وليس على رفع السعر” بالقول:” أتمنى أن أرى بعد هذا الزواج وقد أصبح الفن اقتصاداً، والاقتصاد فناً”.

 

وأعلن رسمياً أول أمس عن زفاف الممثلة السورية ديمة قندلفت على الوزير همام الجزائري الذي يشغل حقيبة الاقتصاد في الحكومة السورية الحالية.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.